إقرأ المزيد
لامبورجيني آتون الإختبارية ذات الطابع المستقبلي للغاية
شارك   |
لامبورجيني آتون الإختبارية

في فترة سابقة كانت شركة لامبورجيني تعاني من أزمة مالية خانقة كادت أن تعصف بها وتؤدي لإغلاق أبوابها، كنوع من التعاطف معها قام استوديو بيرتوني الشهير بتصميم لامبورجيني آتون الإختبارية التي عرضت التصور المستقبلي للسيارات.

جرى الكشف عن لامبورجيني آتون الإختبارية خلال فعاليات معرض تورين للسيارات عام 1980 وهي الفترة التي كانت بها علامة الثور الهائج تمر بأزمة مالية خانقة، بسبب هذه الأزمة قامت الشركة بإلغاء التعاون مع بي ام دبليو لإنتاج طراز M1، تعتبر السيارة اليوم من التحف الفنية المميزة للغاية.

لامبورجيني آتون الإختبارية

تتميز لامبورجيني آتون الإختبارية بالمقدمة ذات الطابع الإنسيابي للغاية والتي بالطبع تحتوي على السمة الأبرز التي كانت تزين السيارات الرياضية سابقا وهي المصابيح القابلة للطي، بالطبع تتمتع السيارة بإنسيابية عالية للغاية وتعكس لمحة عن التصور المستقبلي للسيارات الرياضية التي يجب أن تخترق الهواء بأفضل طريقة ممكنة.

لامبورجيني آتون الإختبارية

تصميم الجهة الخلفية في لامبورجيني آتون الإختبارية بسيط للغاية حيث يوجد زوج من الخطوط الرفيعة التي  تمثل المصابيح الخلفية للسيارة كما يمكن ملاحظة وجودها على الجهة اليمنى فقط.

لامبورجيني آتون الإختبارية

تستمد لامبورجيني آتون الإختبارية تسميتها من آتون وهو ابن إله الشمس عند حضارة المصريين القدماء، الغاية من اختيار الإسم هو سهولة اللفظ.

مقصورة لامبورجيني آتون الإختبارية تعكس كل ما يمكن أن يتوفر في سيارات المستقبل من إلكترونيات تسهل التحكم والسيطرة من قبل السائق، جرى دمج التحكم بالمصابيح وإشارات الإنعطاف وماسحات الزجاج من خلال أزرار تحتل مكانا لها على يسار السائق، تبرز لوحة العدادات ذات التصميم الرقمي وهو ما كان يعتبر أمرا مميزا مطلع ثمانينيات القرن الماضي بجانب المقاعد الجلدية التي توفر الراحة.

لامبورجيني آتون الإختبارية

تحتوي لامبورجيني آتون الإختبارية على محرك مكون من 8 إسطوانات بشكل V8 بسعة 3.0 ليتر، ناتج القوة يبلغ 260 حصان ويتم نقل القوة للعجلات الخلفية عبر علبة تروس يدوية مكونة من 5 نسب، من ضمن الميزات التي توفرت في السيارة أيضا هو جهاز التعليق الذي يتكون من أذرع مستقلة للعجلات الأربعة.

الجدير بالذكر أن لامبورجيني آتون الإختبارية تمثل أكثر الفترات صعوبة لشركة لامبورجيني بسبب تبدل ملكيتها عدة مرات لغاية استقرارها لدى شركة أودي التي وفرت التمويل الكافي لإطلاق طرازات حديثة وعصرية وتحتوي على أحدث التقنيات.


Mohammed Bulbul

قارن