August 10, 2020

كيا سونيت: السيارة الرياضية متعددة الأغراض المدمجة

كشفت شركة “كيا موتورز” عن سيارة كيا سونيت الجديدة عالمياً عبر عرض تقديمي رقمي، وتعد سونيت أحدث سيارات كيا الرياضية متعددة الأغراض المدمجة المخصصة للمدن، وأحدث منتجات أسواقها العالمية المصنوعة في الهند.

وجاء الإطلاق العالمي للسيارة الجاهزة للإنتاج بعد الكشف عالمياً عن تصميم سيارة سونيت في معرض دلهي للسيارات في فبراير 2020، وستبدأ مبيعات السيارة الجديدة قريباً في الهند، لتتبعها العديد من أسواق كيا العالمية.

وقال هو سانغ سونغ، رئيس شركة “كيا موتورز” ورئيسها التنفيذي: “شركة ‘كيا موتورز‘ مستمرة في إثبات نفسها عالمياً من خلال المنتجات المميزة بتصاميمها الفريدة وجودتها عالمية المستوى، كل ما تحتويه سونيت الجديدة كلياً حصري بسيارات كيا، ومن المؤكد أنها ستحقق المتعة لكل من السائقين والركاب.

كيا سونيت

وإعتمدت كيا في تصميمها على إسلوب جريء ومعاصر، وديناميكاتها التي تزيد من متعة القيادة، وأحدث الميزات التكنولوجية المتقدمة من كيا.

ومن جانبه قال كوكهيون شيم، المدير العام والرئيس التنفيذي لشركة “كيا موتورز” الهند: “إننا متحمسون جداً لتقديم سيارة سونيت التي صنعت في الهند للأسواق العالمية.

 بعد نجاح سيارتي سيلتوس وكرنفال، نحن واثقون من أن كيا ستحقق تغييراً جذرياً في قطاع جديد من أسواق السيارات في الهند بسيارة سونيت، وذلك عبر تلبية الحاجات والتطلعات غير المتحققة للعملاء.

تم تصميم وتطوير كيا سونيت لتوفر أفضل تجربة في فئتها لناحية الجودة والتصميم والتكنولوجيا والميزات المختلفة وسهولة القيادة، ولتجذب طيفاً واسعاً من العملاء في مختلف القطاعات.

وتجمع سونيت الجديدة كلياً شخصية كيا المثيرة في التصميم، مع مظهر فاخر مفعم بالشباب لتحقيق حضور مميز على الطرقات.

 وهذا يتضمن شبك “أنف النمر” الأمامي المشهور من كيا، إلى جانب أضواء التشغيل النهارية بشكل “نبض القلب” ومصابيح LED، مع لوح أمامي مضاد للانزلاق تحتها.

   كيا سونيت

وصُمّمت سيارة سونيت من الداخل بما يسعد السائق، وذلك من خلال واجهة مستخدم حسنة الترتيب والاتصالات وسهلة الاستخدام لكل من نظام المعلومات والترفيه والعدادات، إلى جانب مواد ممتازة في مختلف أنحاء المقصورة.

وسوف تتوفر سيارة سونيت بعدة خيارات لمجموعة نقل الحركة تناسب مختلف المتطلبات في هذه الفئة، حيث يتوفر خياران من محركات البنزين، وهما محرك “سمارت ستريم” (Smartstream) رباعي  الأسطوانات بسعة 1.2 لتر ومحرك الحقن المباشر بالشحن الطوربيني (T-GDi) بسعة 1.0 لتر، إلى جانب محرك الديزل مع الحقن المباشر بالوصلة المشتركة (CRDi) بسعة 1.5 لتر.

وتتوفر هذه المحركات بخمس خيارات لناحية ناقل السرعة، تتضمن ناقل السرعة اليدوي بخمس وست سرعات، وناقل السرعة الأتوماتيكي DCT سهل الاستخدام بسبع سرعات وناقل السرعة الأتوماتيكي بست سرعات، إلى جانب ناقل سرعة “سمارت ستريم” اليدوي الذكي (iMT) الجديد بست سرعات، والذي يمثل تطوراً تكنولوجياً كبيراً حققته كيا.

وتم ضبط ديناميكيات ونظام التعليق في سيارة سونيت من قبل مهندسي كيا كي ترتقي لمستوى تصميمها وطابع سيارات كيا الرياضي والشاب، ما يجعل قيادتها أكثر متعة لمحبي السيارات.

كما ستتوفر سيارة سونيت بطرازين، لتلبية متطلبات الشريحة الأوسع من العملاء، وذلك مع طراز GT-Line الذي يحسّن من الطابع الرياضي لسيارة سونيت من أجل محبي السيارات، عبر مختلف عناصرها التصميمية والتشغيلية، من الداخل ومن الخارج. وتضيف طرازات GT-Line جرعة رياضية إضافية لسيارة سونيت وتبرز حضورها الديناميكي على الطرقات.

التصميم

كيا سونيت

تظهر نقاط قوة تصاميم كيا الحائزة على الجوائز بجلاء في سيارة سونيت، فكل تفاصيلها تتمتع بميزات سيارات كيا الرياضية متعددة الأغراض.

في مقدمة السيارة، تمت إعادة تصور شبك “أنف النمر” – التصميم الذي تعرف به سيارات كيا – بما يلائم شخصية سيارة سونيت، وتحيط به أضواء التشغيل النهارية بشكل “نبض القلب” ومصابيح LED، وألواح منع الانزلاق الأمامية الأنيقة، التي تبرز طبيعة سيارة سونيت المتينة. وداخل “أنف النمر”، بنمطه الألماسي الأنيق المصنوع من الكروم، تبرز النقشات الشبكية المميزة التي تتميز بتصميمها الهندسي ثلاثي الأبعاد، والمستوحى من أبراج السلالم الشهيرة في الهند.

ويضفي المظهر الجانبي للسيارة طابعاً قوياً ورياضياً بفضل شكل غطاء المحرك والمصد، مع دفع الجزء الخلفي من غطاء المحرك إلى الوراء من أجل مظهر منتصب، مع الدعامة الأمامية شديدة الميلان وخط السقف المقوّس اللذين يعززان هذا المظهر.

المقصورة الداخلية

كيا سونيت

تتميز سيارة سونيت بمقصورة متطورة وحيوية مع لوحة عدادات سلسة وواضحة لجذب العملاء الشباب دائمي الاتصال بمختلف الشبكات، وتتميز هذه المقصورة بمظهر حديث وديناميكي وجريء، مع مراعاة راحة السائق والركاب. ويساهم الترتيب الذكي للمقصورة في تحرير مساحة كبيرة للساقين والرأس والأكتاف لجميع الركاب، إلى جانب الصندوق الخلفي الكبير.

وتسعى سيارة سونيت إلى إسعاد كل ركابها، حيث توفر أجواء تشبه الحفلات الموسيقية، وذلك لكونها السيارة الوحيدة في فئتها التي تقدم الجودة الصوتية الخاصة بعلامة “بوز” (Bose)،

إضافة إلى ذلك، ولضمان سلامة السائقين وأحبتهم، تم تجهيز سيارة سونيت بنظام منقي الهواء الذكي مع الحماية من الفيروسات

الأمان

تكتسب سلامة العملاء أهمية كبرى في شركة “كيا موتورز” عالمياً، لذلك تمت صناعة أكثر من ثلثي هيكل سيارة سونيت من الصلب المتين وشديد المقاومة، ما أدى لبنية قوية وخفيفة الوزن في الوقت نفسه.

أهم المقالات