August 31, 2020

كرايسلر 300.. تعود بطرازين بعد شائعات وقف إنتاجها

كرايسلر 300 هي سيارة السيدان الكبيرة القديمة التي ترفض الموت. يبلغ عمر الجيل الحالي 10 سنوات تقريباً، ومنصتها تعود إلى عام 2005. أُطلِقَت شائعات متقطعة على مدار العامين الماضيين، والتي قالت إن كرايسلر 300 توقف إنتاجها.

يؤكد تقرير جديد من موقع Cars Direct، أن سيارة السيدان كاملة الحجم، ستعود لعام 2021. ومع ذلك، ستقدم كرايسلر مستويين فقط من طراز 300، لا يزال بإمكانك الحصول على محرك V8، سعة 5.7 ليترات، كخيار على محرك الدفع الخلفي 300S.

كرايسلر 300 لعام 2021

أما طراز تورينغ 300، فهو متوفر إما بالدفع الخلفي، وإما بالدفع الرباعي مع محرك V6، سعة 3.6 ليترات، تحت غطاء المحرك ينتج قوة 292 حصانًا، وتحصل سيارة 300S على إصدار بقوة 300 حصان. إذا كنت لا تزال تريد بعض العضلات مع سيارة السيدان عالية المستوى، فإن ذلك سيكلفك أكثر بكثير. يتزايد خيار V8 بمقدار 1000 دولار، مما يعني أنك ستدفع ما يقرب من 43.000 دولار إذا كنت تريد 300S مع قوة Hemi.

كيف سيستجيب المشترون؟ يبدو أن كرايسلر 300 بالفعل وكأنها تحاول إنعاش مبيعاتها. إذ تراجعت مبيعات عام 2019 بنسبة كبيرة، وباعت 29.213 سيارة فقط. كما أظهرت دراسة حديثة أن أكثر من نصف طرازات كرايسلر 300، لعام 2019، لا تزال غير مباعة حتى الآن. إنها السيارة الوحيدة في ثلاث سيارات ميني فان التي تملأ تشكيلة كرايسلر، وهي في الواقع واحدة من عدد قليل من سيارات السيدان الأميركية الجديدة التي ما زالت متوفرة.

كرايسلر 300 لعام 2021

هل ستعيش الـ 300 لرؤية 2022؟ من الصعب قول ذلك، ولكن مع تضاؤل المبيعات، وطرحها مستويين فقط من القطع المقدمة لعام 2021، فإن مستقبلها غير واضح.

جدير بالذكر أن كرايسلر، أطلقت أيقونتها باسيفيكا 2020، لتتوفر الآن للطلب لأي عملاء يبحثون عن حافلة صغيرة تقدم المزيد من الجر، عندما يصبح الشارع زلقاً. ويمكن لنظام الدفع الرباعي في باسيفيكا إرسال ما يصل إلى 100 بالمائة من عزم الدوران المتوفر إلى المحور الخلفي. عندما لا يكون الجر في الخلف ضروريًا، يمكن أيضًا فصله كوسيلة لتحسين كفاءة الوقود. تستخدم التقنية مجموعة متنوعة من المدخلات لتحديد وقت تنشيط نظام الدفع بجميع العجلات (AWD)

أهم المقالات