June 20, 2021

إنجازٌ كبير للبطل العُماني الفيصل الزُبير بفوزه في السباق الأول من جولة بلجيكا

تمكَّن السائق العُماني الفيصل الزبير مع زميله الإسباني أندي سوسيك من الفوز بالسباق الأول من أصل سباقين في الجولة الثانية من سلسلة تحدّي جي تي المفتوحة الدولية التي تُقام حاليًا على حلبة سبا فرانكورشان البلجيكية، الأمر الذي وضعهما في صدارة الترتيب العام المُؤقت للبُطولة.

الفيصل الزُبير - جولة بلجيكا

بدأ سائقا سيارة بورشه “911 جي تي 3 آر” بألوان “فريق ليخنِر للسباقات” السباق الأول من المركز الثاني، وتمكَّن الفيصل قبل 20 دقيقة من انتهاء السباق من تجاوز السائق الأمريكي برِندان إيريب في سيارة ماكلارين “720 أس – جي تي 3” بألوان فريق “إنسِبشِن للسباقات”. أُقيمَ السباق في أجواء مُشمسة وعلى مسارات جافة.

عمِلَ الفيصل على إدارة الفارق بعد ذلك، إذ أصبح خمس ثواني مع تبقي 17 دقيقة من السباق، وتمكَّنَ السائق الأمريكي روبي فولي في سيارة أستون مارتِن “فانتاج أيه أم آر – جي تي 3” بألوان فريق “تي أف سبورت” من التقدُّم للمركز الثاني على حساب إيريب قبل 14 دقيقة على انتهاء السباق، وارتفع الفارق بين الفيصل وفولي لأكثر من تسع ثواني قبل عشر دقائق على انتهاء السباق.

تمكَّن الفيصل من الحفاظ على الصدارة إلى أن شاهد العلم الشطرنجي أولًا، بفارق 7.181 ثواني عن فولي، وأنهى إيربب السباق ثالثًا، علمًا بأن الفائز اجتاز 24 لفة.

الفيصل الزُبير - جولة بلجيكا

أنهى السائق الياباني يوكي نوميتو في سيارة لامبورغيني “أوراكان جي تي 3 إيفو” بألوان فريق “فينسينزو سوسبريري للسباقات” السباق رابعًا، وأنهى الساق الإيطالي ميشيلي بريتّا السباق خامسًا في سيارة أوراكان جي تي 3 إيفو” بألوان فريق “فينسينزو سوسبريري للسباقات”، والبريطاني آدم كارول في المركز السادس في سيارة أودي “آر 8 – أل أم أس إيفو”، وذلك على حساب الإيطالي لوريس سبينِلِّي الذي انزلقت سيارته مرسيدس “أيه أم جي – جي تي 3 إيفو” وخرجت عن المسار في الدقائق الأخيرة من السباق، حيث أنهاه في المركز الثامن.

وقال الفيصل: “إنها نتيجة رائعة للغاية، وفي الحقيقة لا يُمكنني أن أتخيَّل بأننا فُزنا بالسباق في ثاني جولة نُشارك فيها في البُطولة، السيارة مُمتازة ونجحنا بالتأهُّل في المركز الثاني إجمالًا وكذلك كانت مُمتازة خلال السباق، لا يُمكننا طلب أكثر من هذا، لقد كُنّا نُحضِّر لذلك منذ بداية الجولة وها نحنُ نفوز بالسباق، وهو فوزي الأول في أوروبا وأنا سعيدٌ للغاية بذلك”.

أهدى الفيصل الفوز لروح النمساوي والتِر ليخنِر، سائق السباقات السباق ومؤسس الفريق الذي يحمل اسمه، والذي فارقنا قبل أشهر قليلة إثر مرضٍ عُضال. إذ فاز الفيصل مع فريقه بلقب بُطولة كأس تحدّي بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط مرِّتين وشارك في ثلاث مواسم ضمن صفوف فريقه في بُطولة بورشه سوبِر كاب التي تُقام جولاتها على هامش بُطولة العالم للفورمولا واحد.

جديرٌ بالذكر أن الفيصل صعدَ لصدارة الترتيب العام المُؤقَّت للبُطولة بفضل هذا الفوز، إذ يتصدر – هو وزميله سوسيك الترتيب برصيد 33 نُقطة لكل واحدٍ منهما، بفارق ستّ نقاط على الثُنائي شاندورف وبيريتا.

الفيصل الزُبير - جولة بلجيكا

تمكَّن أندي سوسيك من تسجيل أسرع توقيت في فئة المُحترفين “برو” للسباق الأول، والمركز الثاني إجمالًا خلف سيارة ماكلارين بقيادة إيريب والبريطاني أولي ميلروي. كان توقيت 2:17.235 دقيقتان كافيًا لسوسيك لوضع السيارة أمام سيارة لامبورغيني التي تشارك قيادتها السويسري فريدريك شاندورف وبيريتا وأستون مارتن التي تشارك قيادتها الأمريكيان مايكل دينان وفولي.

خاض الفيصل وسوسيك يوم الجُمعة فترتا تجارب حرّة وكانت تأديتهما جيدةً، إذ أنهيا الفترة الأولى في المركز الرابع إجمالًا والأول في فئتهما، وذلك بعد 19 لفة، وسجَّلا توقيت 2:19.176 دقيقتان.

تحسَّنت تأدية الفيصل وزميله سوسيك في فترة التجارب الحُرَّة الثانية وأنهياها في المركز الثاني إجمالًا – والأول في فئتهما، بتوقيت 2:19.377 دقيقتين، مُتقدِّمَيْن بفارق 1.4 ثانية عن السائقين شاندروف وبيريتا.

الفيصل الزُبير - جولة بلجيكا

قال الفيصل: “أنهينا التجارب الحُرَّة ليوم الجُمعة، كانت عبارة عن فترتي تجارب، كانت جيدةً إجمالًا، إذ كانت السيارة جيدةً منذ البداية ثم أدخلنا التعديلات اللازمة خلال الفترة الأولى وسعينا للتأقلم مع مُتطلَّبات الحلبة، ومن ثم أجرى كلانا في مُعظم فترة التجارب الحُرَّة الثانية مُحاكاة للتجارب التأهيلية وللسباق، وكانت تأدية السيارة مُمتازة، ونحن سُعداء بذلك”.

سيخوض السائقون اليوم الأحد، 20 حَزيران، فترة تجارب تأهيلية للسباق الثاني والسباق الثاني مُدته ساعة واحدة.

أهم المقالات