إقرأ المزيد
أودي تبدأ جولتها العالمية مع بطولة سباقات فورمولا إي
شارك   |
أودي تبدأ جولتها العالمية مع بطولة سباقات فورمولا إي

بدأ العد التنازلي: اقترب الموسم الجديد لبطولة سباقات فورمولا إي للسيارات الكهربائية المعروفة باسم ” ABB FIA Formula E” من الانطلاق. ومن المقرر أن يشارك فريق أودي سبورت أبت شيفلر في السباق ممثلاً في بطليّه دانيال أبت ولوكاس دي غراسي ليدافع عن اللقب الذي فاز به في الموسم الماضي. أما الآن، فقد انطلقت سيارتاAudi e-tron FE05  الكهربائيتان بالكامل في رحلة حول العالم، تجوبان خلالها أحد عشر بلداً في خمس قارات بمسافة إجمالية تزيد على 70 ألف كيلومتر.

أُغلِقت الصناديق وانتهت إجراءات الشحن: ثمانية أطنان من التجهيزات في طريقها للمشاركة في الموسم الجديد لبطولة سباقات فورمولا إي. وستكون أول محطة للفريق في مدينة الدرعية المتاخمة للعاصمة السعودية الرياض، حيث يستلم مهندسو الصيانة سيارتيّ Audi e-tron FE05 لإعدادهما لخوض السباق الافتتاحي للموسم.

وفي تمام الساعة الثالثة عصراً من يوم 15 ديسمبر، تومض أضواء بدء البطولة باللون الأخضر مجدداً لأول مرة في الموسم الجديد إيذاناً بانطلاق المرحلة الأولى من رحلة طويلة كانت بدايتها في عام 2017 مع تدشين مشروع تطوير سيارة سباق كهربائية بالكامل.

سيارات السباق ليست كل ما تضمه الحاويات والصناديق المصاحبة للفريق: تم أيضاً شحن مجموعتين كاملتين من قطع الغيار تشمل أجزاء الهيكل الخارجي وخمس مقدمات مخروطية والجناح الأمامي. بالإضافة إلى ذلك، تتولى شركة “دي إتش إل”، الشريك اللوجيستي لسلسلة السباقات والفريق الألماني على حد سواء، شحن جميع معدات الجراج وأدوات مهندسي الصيانة وغيرها من الأجزاء الاستهلاكية وقطع الغيار. وتتضمن التجهيزات المشحونة أيضاً ماكينة تحضير القهوة الإسبريسو الإيطالية ونظام صوتي استريو واثنتي عشرة مظلة للوقاية من أشعة الشمس والأمطار.

وفي معرض تعليقه على البطولة، قال آلان ماكنيش، مدير فريق أودي مازحاً: “السباق أشبه بلعبة الروليت: فلا مزيد من المراهنات رجاءً”. ثم تابع بنبرة جادة: “قد وُضِعت اللمسات النهائية لمنظومة الحركة المطورة حديثاً، ووصلت مرحلة اختبارات ما قبل الموسم الجديدة إلى نهايتها، وتم شحن سيارات السباق. ولن نتمكن من فتح الصناديق مرة أخرى، إلا وقد انطلق الموسم الجديد للسباق فعلياً بعد طول انتظار. وقد تأهبنا لهذه اللحظة باستعدادات مكثفة على مدار الأشهر القليلة الماضية؛ فنحن متحمسون جداً لرؤية مضمار السباق”.

بعد انطلاق السباق الأول، ستتوجه الفرق المنافسة إلى مراكش، ثم العاصمة التشيلية سانتياغو، ثم هونغ كونغ، وأخيراً المنتجع السياحي سانيا في الصين. ولن يجتمع الفريق مع سيارات السباق مرة أخرى إلا بعد عودة موسم بطولة سباقات فورميلا إي إلى أوروبا في أبريل القادم. وقبل ذلك الحين، سيجري نقل السيارات مباشرةً من حلبة سباق إلى أخرى فيما يمكن وصفه بإنجاز لوجيستي مذهل تقوم عليه شركة “دي إتش إل” باقتدار موظفةً مختلف وسائل الشحن جواً وبحراً وبراً بأعلى درجات الكفاءة والفعّالية.

جولة بطولة سباقات فورمولا إي

نظراً لشحن جميع السيارات والتجهيزات معاً وحسن اختيار الطرق ووسائل النقل الملائمة، تقل الانبعاثات لأدنى حد ممكن. فبطولة فورميلا إي تسعى إلى الحد من الانبعاثات الصادرة من فعالياتها تدريجياً حتى تصبح خالية منها تماماً على المدى البعيد.

سيشهد النصف الثاني من الموسم عقد السباقات في مدن روما وباريس وموناكو وبرلين وبيرن لاستعراض قدرات الفريق وخبراته التقنية في شتى أنحاء أوروبا. وستصل الرحلة التي امتدت مسافة أكثر من 70 ألف كيلومتر حول العالم إلى نهايتها في مدينة نيويورك حيث يُقام ختام الموسم، وذلك في منتصف شهر يوليو عام 2019.


روبير الجميّل
روبير الجميّل
صحافي ومُعد برامج تلفزيونية ومتخصص أكاديمي بمواقع التواصل الإجتماعي، يهوى عالم السيارات والمحركات من جهة، ويهتم ايضا بالمواضيع السياسية والإجتماعية والبيئية من جهة اخرى. يعشق الجنون والتهور ويحب الحياة. للتواصل معه على موقع عالم السيارات: robert@alamalsayarat.com تويتر: @Robertgemayel

قارن