إقرأ المزيد
هيونداي i30N بمواجهة بي ام دبليو 328i : لقاء الماضي والحاضر
شارك   |

تمثل المواجهة بين هيونداي i30N وبي ام دبليو 328i ابراز القدرات الميكانيكية والتقنية التي كانت تتوفر في السابق بمواجهة التقنيات الحالية للسيارات المعاصرة، لمن التفوق إذا؟

بي ام دبليو 328i هي من الفئة الثالثة وتحديدا طراز E36 الذي تم إنتاجه في الفترة الواقعة ما بين 1990-1998، المحرك هو مكون من 6 إسطوانات متتالية بسعة 2.8 ليتر مما يعمل على انتاج 225 حصان، في السابق كانت الأرقام التي تلي رقم الفئة تطابق سعة المحرك، على سبيل المثال طراز 328 من الجيل الحالي يحتوي على ذات المحرك في 320 لكن الفارق يكمن في ضغط شاحن التيربو. هل ستتمكن أرقام الأداء في طراز E36 من التفوق على الطرف الآخر هيونداي i30N ؟

هيونداي i30N تمثل الوجه الحالي لسيارات الهاتشباك الرياضية كما أن فرع N يختص بتوفير الأداء العالي لطرازات شركة هيونداي، المحرك هو بسعة 2.0 ليتر ومكون من 4 إسطوانات ويتصل بشاحن تيربو مما يمكن ناتج القوة من بلوغ 275 حصان.

العامل الذي قد يساعد بي ام دبليو 328i على التفوق على هيونداي i30N هو أنها تندفع بالعجلات الخلفية  فيما أن الأخيرة تندفع بالأمامية، تكمن إيجابية الإندفاع بالعجلات الخلفية أنها تساعد في تأمين توزيع مدروس للوزن فيما أن الإندفاع بالعجلات الأمامية يركز الثقل في الجهة الأمامية.

عند القيام بتحدي الإنطلاق المستقيم تمكنت بي ام دبليو 328i من التفوق قليلا على هيونداي i30N بفضل إندفاعها بالعجلات الخلفية لكن ناتج القوة البالغ 275 حصان للأخيرة مكنها من تدراك الأمر ولو أن ذلك تم بشكل متأخر، النتيجة أن كلا السيارتين بلغ توقيتهما 14.7 ثانية.

التحدي الثاني هو الإنطلاق المستقيم لكن من سرعة ثابتة وهي 50 كم/س، تمكنت هيونداي i30N من الفوز على  بي ام دبليو 328i بفضل عزم الدوران البالغ 380 نيوتن.متر فيما أن الأخيرة يبلغ عزمها 300 نيوتن.متر فقط.

التحدي الثالث هو التوقف من سرعة 112 كم/س، تمكنت هيونداي i30N من التغلب على بي ام دبليو 328i بفضل نظام الكبح الحديث الذي يوفر أقصى قدرة ممكنة للتوقف في أقل مسافة لتجنب حوداث الإصطدام قدر الإمكان.


Hamzeh Pshouq

قارن