إقرأ المزيد
هوندا باسبورت تعود… ولكن!
شارك   |

ستعود لوحة هوندا باسبورت ولكنها هذه المرة سوف تكون عبارة عن سيارة كروس اوفر ذات مقصورة تتميز بصفين جديدين من المقاعد وهي سوف تقع في نطاق ما بين كل من سيارتي CR-V و بايلوت في تشكيلة هوندا من السيارات.

ووفقا لمجلة “أوتوموتيف نيوز”، سيتم عرض باسبورت الجديدة لوكلاء هوندا خلال عرض خاص في نوفمبر من هذا العام قبل أن تذهب للبيع في الأسواق خلال أوائل العام المقبل أي 2019.

ومن المتوقع أيضا أن تظهر هذه السيارة في عام 2018 خلال معرض لوس انجلوس للسيارات خلال شهر نوفمبر للجمهور وذلك حيث سوف يتم إطلاقها لاول مرة. ورفضت هوندا التعليق على سيارة كروس أوفر متوسطة الحجم الجديدة عندما سألتها مجلة “أوتوموتيف ، لكنها توقفت عن إنكار مثل هذا المنتج في ما يوحي بأنه قد يكون إيحاء بوجودها.

وقال متحدث باسم هوندا للصحيفة “لم نتأكد من اى تفاصيل تتعلق بهذا المنتج، لذا فإن أى تفاصيل ستكون مجرد تكهنات فى هذه المرحلة”.

هذا وكانت هوندا قد قدمت لأول مرة طلب براءة اختراع للحصول على اسم “Passport” عبر مكتب الولايات المتحدة للبراءات والعلامات التجارية وذلك خلال الربيع الماضي. كما قدمت طلب براءة اختراع تصميم في نوفمبر / تشرين الثاني لسيارة كروس أوفر متوسطة الحجم التي ظهرت متطابقة تقريبا مع سيارة هوندا UR-V للصين.

وفي الصين، تخدم “و آر في” بمثابة سيارة كروس أوفر متوسطة الحجم ذات صفين من المقاعد وهي تندرج فوق سيارة CR-V في محفظة منتجات هوندا.

ولذلك فيبدو أنه من المرجح أن “Passport” التي أشيع بأنها سوف تكون مخصصة لأمريكا الشمالية هي مجرد مراجعة UR-V وذلك من أجل تلبية أنظمة السلامة والانبعاثات المعمول بها في أمريكا الشمالية.

وسيتم إطلاق سيارة UR-V المخصصة لأميركا الشمالية أو Passport وذلك لاول مرة في وقت لاحق من هذا العام.

هذا وكنا قد رأينا سيارتين من هوندا هذا العام خلال معرض ديترويت أولهما نموذج أكورا RDX. ومن المقرر أن يكون هذا النموذج رؤية مستقبلية للجيل الثالث المقبل لكروس أوفر فاخر. إلا أنه وعلى ما يبدو فقسم تصميم السيارات الفاخرة في هوندا قرر عبر هذه السيارة إستعمال لغة تصميمية جديد في سياراته.

كذلك سمعنا عن نموذج هوندا انسايت الذي سيتضمن نظاما هجينا ذو كفاءة عالية وذلك إضافة إلى المظهر الذي سوف تتمتع به هذه السيارة وهو مظهر تقليدي.

وتتوقع هوندا أن تحصل انسايت الجديدة على تصنيف جيد من حيث الاقتصاد في إستهلاكها للوقود وذلك من خلال وكالة حماية البيئة بحيث أن إستهلاكها للوقود سوف يبلغ ما يتخطى الـ50 ميلا في الغالون.

وسوف تحصل هذه السيارة على نظام مزدوج هجين لتوليد الطاقة عبراستخدام محرك ذو سعة 1.5 لتر يعمل على البنزين، بالإضافة إلى محرك كهربائي وكذلك بطارية ليثيوم أيون التي سوف نراها متموضعة تحت مقاعد السيارة الخلفية.

المصدر: Auto Guide


Sami Hamad
Sami Hamad

قارن