إقرأ المزيد
هل تفعلها ياماها في طوكيو؟
شارك   |

سوف تكشف ياماها عن مفهوم تصميم جديد في معرض طوكيو للسيارات هذا الشهر، مما يشير إلى استمرار إهتمام العلامة التجارية بإنتاج أول سيارة على الطرق.

تم وصفها فقط بأنها “سيارة” من قبل ياماها، ويعتقد أن السيارة ستكون سيارة رياضية ذات مقعدين بنيت بإستخدام عملية آي-ستريم في التصنيع وهي عبارة عن عملية مبتكرة قام بإنشائها مصمم ماكلارين F1 غوردون موراي.

وكانت العلامة التجارية المعروفة فقط بتصنيعها للدراجات النارية قد أعربت مرارا عن نيتها ببناء وإطلاق سيارة منذ الكشف عن مفهوم سيارتها موتيف سيتي من عام 2013.

ويعتقد أن مفهوم القيادة الرياضية (الذي ترونه في الصورة أعلاه) الذي ظهر في عام 2015 يقدم أفضل لمحة عن المفهوم المقرر الكشف عنه في معرض طوكيو للسيارات هذا الشهر.

وقد بنيت جميع السيارات المفهوم المذكورة أعلاه من ياماها بإستخدام عملية آي-ستريم الجذرية التي أسسها موراي، والتي تمكن من استخدام واسع لألياف الكربون من أجل خفض تكاليف الإنتاج في السيارات ذات الحجم الكبير (كما يبدو في الصورة أدناه).

وترتبط تكلفة إنتاج هيكل السيارة ارتباطا وثيقا بحجم السيارة التي يتم إنتاجها والإستثمارات الأولية المطلوبة، ولكن موراي كان قد قال في وقت سابق لمجلة أوتوكار أنه بالإمكان القيام بإستخدام النظام وبشكل مربح للإنتاج بأعداد تتراوح ما بين الـ1000 والـ350000 سيارة. وعلى هذا النحو، يعتقد أن مفهوم الركوب الرياضي من ياماها يمكن أن يكون بأسعار تنافسية مقابل سيارات من أمثال لوتس إليز.

ومن المفهوم أن السيارة الرياضية تزن أقل بكثير من 900 كيلو غرام وهي مماثلة في الحجم إلى سيارة سيارة رودستر، على الرغم من أن نموذج ياماها ذو المحرك الوسطي سوف يستخدم ثقف ثابت.

وسيكون طبيعياً ان تقوم ياماها بتطوير وبناء محرك هذه السيارة، والذي سيكون على الأرجح عبارة عن محرك توربو ثلاثي الأسطوانات ذو سعة 1.0 لتر وقد تم بناؤه على أساس السيارة المفهوم الأولى من الشركة ونعني بذلك سيارة ياماها موتيف. في تلك السيارة، أنتج المحرك قوة توازي حوالي 75 حصان ولكن إذا كان ليتم ترقيتها لإنتاج أكثر من 100 حصان، فإنه سيتمكن من إنتاج في السيارة الرياضية نسبة القوة إلى الوزن من حوالي 130 للطن الواحد- وذلك طبعاً بالمقارنة مع إليز.

يشار إلى أن ياماها لم تحدد بعد وهو بالفعل مترددة حول ما إذا كان نموذجها الأول للطريق سبينى على أساس مفهوم السيارة الرياضية أو أنه سوف يكون أكثر ارتباطا بسيارة موتيف سيتي. ولكن عندما ستقوم العلامة التجارية بإتخاذ القرار، فسوف يتم إنتاج أول سيارة في أوروبا.

المصدر: Auto Car


Sami Hamad
Sami Hamad

قارن