إقرأ المزيد
من بين سيارات مرسيدس التي رأيناها في طوكيو.. واحدة أدهشت الحشود
شارك   |

لم يكد يمر معرض طوكيو للسيارات من دون أن نرى من خلاله ما أدهشنا بالفعل, فإلى جانب العديد من السيارات المتقدمة من حيث التكنولوجيا والتصميم فلم تفوت مرسيدس هذا الحدث من دون منحنا نظرة وهذه المرة موسعة على آخر ما لديها من إبداعات في هذا المجال.

وقد قدمت مرسيدس بنز وAMG لمحة عن مستقبل التنقل مع مجموعة العرض الأول في القارة الآسيوية. والأكثر إثارة، حتى الآن، هو مرسيدس-AMG  بروجكت وان، الذي ظهر لأول مرة خلال معرض فرانكفورت للسيارات عام 2017، ويتم عرضه حاليا في طوكيو، حيث سيبقى حتى 5 نوفمبر.

تم تطوير هذه السيارة عبر إستخدام تقنية الفورمولا واحد، الهايبركار ذات المقعدين والتي تستمد قوة دفعها عبر محرك توربو V6 سعة 1.6 لتر بالإضافة إلى أربعة محركات كهربائية أخرى. تعمل هذه المحركات معا لإنتاج إجمالي قوة يزيد عن 1000 حصان، وهي قادرة على دفع هذه السيارة للتسارع من 0 إلى 200 كلم في الساعة في غضون أقل من 6 ثوان، وتمنحها سرعة قصوى تصل إلى أكثر من 350 كلم في الساعة.

ووفقاً لكار سموبس سيصل أول نماذج الإنتاج لسيارة مرسيدس-AMG بروجكت وان إلى الطرق في عام 2019، وقد تم طلب كافة الوحدات البالغ عددها 275 وحدة، على الرغم من أن سعر كل منها وصل إلى 2.27 مليون يورو أي 2.67 مليون دولار بسعر الصرف الحالي.

سيارة أخرى من مرسيدس

وقد انضمت إلى سيارة الهايبركار هذه في معرض طوكيو للسيارات 2017 سيارة أخرى من مرسيدس وهي GLC F-Cell التي قد دخل حالياً مرحلة ما قبل الإنتاج. فهي تجمع بين تكنولوجيا خلايا الوقود والبطارية في شكل سيارة ذات مكونات هجينة ويمكن أن تتنقل لمسافة  تصل إلى 437 كلم على الهيدروجين، في دورة القيادة الأوروبية الجديدة، وتصل إلى 49 كلم على الكهرباء.

بينما رأينا أيضاً سيارة مدمجة من عائلة مرسيدس-بنز وهي مفهوم EQA، التي ظهرت لأول مرة في فرانكفورت قبل أشهر. وقد عادت لتظهر مرة أخرى في طوكيو حيث تقوم بإستعراض النقاء في لغتها التصميمية الحسية, ومحركان كهربائيان، ونظام الدفع بالعجلات الأربعة وقدرتها على التنقل حتى مسافة 400 كلم على شحنة واحدة.

وأخيرا، ظهرت سيارة مفهوم سمارت فيجن EQ فورتو، وهي عبارة عن سيارة ذاتية القيادة وكهربائية مخصصة للقيادة في المدينة، التي تقع تحت العلامة التجارية EQ.

وبحسب كار سكوبس فقد تم بناء هذه السيارة بينما في بال الشركة أن تكون سيارة لمشاركة الركوب. ولدى الدراسة الصغيرة هذه تصميم خارجي مستقبلي ولا يوجد تحكم في المقصورة، كما يمكن تشغيلها عن طريق الهاتف الذكي، أو الإدخالات الصوتية.

يشار إلى أن فعاليات معرض طوكيو الدولي للسيارات كانت قد إنطلقت منذ يومين, ويعتبر هذا المعرض من أهم معارض السيارات الدولية وأبرزها إذ أنه بالإضافة إلى عرض السيارات اليابانية تجد فيه سيارات من جنسيات أخرى وهي اليوم تتنافس على أفضل التكنولوجيات المعروضة وتبرز أهميتها من حيث رؤيتها لمستقبل التنقل. وقد شارك في هذا المعرض العديد من أهم وأكبر عمالقة تصنيع السيارات اليابانيين وغير اليابانية لعرض أجدد وأهم ما توصلت إليه أفكارهم وتصاميمهم  وإمكانياتهم التكنولوجية في عالم السيارات.

هذه السنة تصادف الدورة الـ45 للمعرض الذي ظهرت فيه تكنولوجيات شديدة التقدم ألقت نظرة على ما يخبئه مستقبل التنقل وتكنولوجيا السيارات المقبلة.


Sami Hamad
Sami Hamad

قارن