November 06, 2015

معرض ناترانس يسلط الضوء على إمكانيات تويوتا في النقل الهجين

رعت الفطيم للسيارات، الموزع الحصري لسيارات تويوتا بدولة الإمارات العربية المتحدة، الدورة الأولى لمؤتمر ومعرض ناترانس العربي  الذي استمر لثلاثة أيام وأقيم  تحت رعاية معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة ورئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات- البرية والبحرية، حيث تندرج هذه الخطوة في إطار الجهود المتواصلة للشركة في تعزيز الوعي بحلول النقل الهجينة في جميع أنحاء الإمارات

ويعتبر المؤتمر، الذي عُقد بالشراكة مع الهيئة الاتحادية للمواصلات، الفعالية المتكاملة والمنسّقة الوحيدة لعرض وسائل النقل والمواصلات المتعددة في دول مجلس التعاون الخليجي والتي قدّمت تصاميم خاصة بمشاريع النقل تجاوزت قيمتها 200 مليار دولار.

وقال سعود عباسي، الرئيس التنفيذي للفطيم للسيارات: “تلتزم الفطيم للسيارات بدعم مبادرات الاستدامة بدولة الإمارات، بما يتوافق مع مبادرة رؤية الإمارات 2021 الهادفة للحد من التلوث الناتج عن وسائل المواصلات. وقد تعاونّا بشكل وثيق مع هيئة الطرق والمواصلات وكذلك مع العديد من الشركات المشغلة لسيارات الأجرة في كافة أرجاء دولة الإمارات، لإدراج سيارات تويوتا كامري الهجينة ضمن خدمات النقل في هذه المؤسسات، والتي توفر للعملاء المهتمين بالمحافظة على البيئة خيار استخدام حلول نقل أكثر استدامة، كما تساهم في تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بالدولة“.

وتتعاون الفطيم للسيارات جنباً إلى جنب مع شركة تويوتا الرائدة على الصعيد العالمي والإقليمي في قطاع النقل المستدام، مع  الحكومة الإماراتية لإحداث عملية تحوّل بنّاءة تشمل جميع قطاعات الأعمال في الإمارات، إضافة إلى مساعيها الحثيثة بهدف تحقيق تغيير إيجابي لأجيال المستقبل

وستتاح الفرصة أمام زوّار المعرض لمشاهدة سيارة تويوتا كامري الهجينة مباشرة، والتعرف على الإمكانيات المذهلة لهذه المركبة، وكذلك معرفة المزيد عن الأسباب التي جعلت تقنية تويوتا للقيادة الهجينة معروفة على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم.

وأضاف عباسي: “قدمنا في هذا العام لوحده أكثر من 100 سيارة كامري هجينة لشركات كبرى مشغلة لسيارات الأجرة في الإمارات، حيث تجاوز عدد السيارات الصديقة للبيئة المتوفرة للركاب في الدولة 300 مركبة.  وقد أشارت نتائج دراسة أجرتها إحدى الشركات المحلية المشغلة لسيارات الأجرة أن استخدام أسطول يتكون من 29 سيارة تويوتا كامري هجينة أدى إلى  توفير كبير في استهلاك الوقود بنسبة 31% لكل سيارة على مدى 13 شهراً، ونتج عن ذلك انخفاض في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون  قارب 47 جرام/ كيلومتر“.

وعلى المستوى العالمي، تجاوز إجمالي مبيعات مركبات كامري الهجينة 8  مليون سيارة، الأمر الذي أدى إلى انخفاض في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المسؤولة عن ظاهرة الاحتباس الحراري بنحو 58 مليون طن، مقارنة بالانبعاثات الناتجة عن المركبات العاملة بالبنزين من نفس الحجم ومستوى الأداء. كما تشير تقديرات تويوتا أن سياراتها الهجينة وفرت ما يقارب 22 مليون كيلو لتر من البنزين وهي  تكفي لملئ 8,800 حوض سباحة بمقاسات ألومبية مقارنة بالكمية التي تستخدمها السيارات العاملة بالبنزين من نفس الحجم.

للمزيد من المعلومات المتنوعة والأخبار المفيدة، تابعونا على فيسبوك AlamAlsayarat
وعلى تويتر وانستجرام @Alamalsayarat.

تابعوا المزيد من الاخبار:

اليك أكثر السيارات عرضة للسرقة

نصائح احترافية لتخفيف استهلاك الوقود في سيارتك

لأصحاب الخبرة القليلة.. نصائح ضرورية لسياراتكم

حوّل سيارتك القديمة الى سيارة ذكية عبر هذا الجهاز

أهم المقالات