إقرأ المزيد
مركبات هيونداي 2020 تنال 5 نجوم في تصنيف السلامة
شارك   |
مركبات هيونداي 2020 تنال 5 نجوم في تصنيف السلامة

طرازات شركة هيونداي العالمية إلى الواجهة من جديد مع حصول مركبات هيونداي 2020 من السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات، على تصنيف 5 نجوم في السلامة العامة، وذلك من قبل الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة في الولايات المتحدة الأميركية.

بحيث نالت مركبات هيونداي 2020 الجديدة “كونا وسانتافي وتوسان” أعلى تصنيف ممكن في نتائج برنامج تقييم السيارات الجديدة التابع للإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة. وهو المركز الذي يجري اختبارات قيادة وتصنيف سنوية لمنح المستخدمين معلومات عن مدى قدرة المركبات على تحمّل الاصطدام وتجنبه، علاوة على جوانب أخرى كفيلة بتعزيز السلامة في المركبات الجديدة.

تقنيات السلامة في مركبات هيونداي 2020

تتمتع المركبات الرياضية متعددة الاستخدامات كونا وسانتافي وتوسان بمواصفات السلامة الاستثنائية في حالات وقوع حوادث الاصطدام، فضلا عن قدرتها في تجنب الاصطدام، نظرا لتقنيات السلامة الجديدة التي أصبحت متاحة في طرز 2020 منها.

– أبرز هذه التقنيات هو نظام “سمارت سينس” الذي ابتكرته وطورته هيونداي. ويستخدم نظام المساعدة في تجنب الاصطدام الأمامي الكاميرا والرادار الأماميّين للمركبة، للمساعدة في اكتشاف حدوث تصادم وشيك وتجنّب تأثيره أو تقليل الأضرار الناجمة عنه، من خلال الفرملة الذاتية للمركبة.

– أما نظام المساعدة على البقاء في المسرب، فيساعد على منع خروج المركبة عن مسارها عرضياً، من خلال استشعار الخطوط المحددة للمسارب في الطرق، وقد يُمسك هذا النظام بزمام توجيه المركبة تلقائياً إذا لزم الأمر للحيلولة دون خروجها عن مسارها.

– كذلك يقوم برنامج “تحذير السائق من عدم الانتباه” بمراقبة أنماط قيادة السائق للكشف عن أي كسل أو استرخاء في القيادة، ولينبّه السائق بإشارة صوتية ورسالة تحذير تظهر على لوحة العدادات.

– وتتضمن تقنيات السلامة الإضافية في هذه المركبات التحذير من الاصطدام بمركبة في المنطقة العمياء والمساعدة على تجنّب الاصطدام عند عبور المركبات من الخلف.

نظام بات قياسيا في المركبات الجديدة

تجدر الإشارة إلى أن شركة هيونداي أثنت على التعاون القائم بين الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة ومعهد التأمين للسلامة على الطرق السريعة وقطاع صناعة السيارات، والذي أسفر عن جعل نظام “التنبيه لوجود راكب في المقعد الخلفي” معيارا قياسيا في المركبات الجديدة بالمستقبل.

فجعل هذه الأنظمة ضمن التجهيزات القياسية في المركبات قد يساعد على منع وفيات الأطفال جرّاء التعرّض للحرارة نتيجة نسيانهم داخل المركبات. وكانت هيونداي قد أعلنت في أغسطس العام 2019 أنها ستعمل على جعل هذا النظام قياسيا في معظم طرز المركبات الجديدة بحلول العام 2022.


روبير الجميّل
روبير الجميّل
صحافي ومُعد برامج تلفزيونية ومتخصص أكاديمي بمواقع التواصل الإجتماعي، يهوى عالم السيارات والمحركات من جهة، ويهتم ايضا بالمواضيع السياسية والإجتماعية والبيئية من جهة اخرى. يعشق الجنون والتهور ويحب الحياة. للتواصل معه على موقع عالم السيارات: robert@alamalsayarat.com تويتر: @Robertgemayel

قارن