إقرأ المزيد
كونيجسيج ريجيرا في نسختين خاصتين تقدمان في معرض جنيف 2018
شارك   |

إصداران خاصّان من كونيجسيج ريجيرا سيتم تقديمهما رسميافي معرض جنيف 2018

كشفت شركة كونيجسيج السويدية المتخصّصة في إنتاج سيارات فئة “الهايبركار” عن إصدارين من نوع خاص لسيارتها كونيجسيج ريجيرا الرياضية الخارقة، من المتوقّع عرضهما في معرض جنيف للسيارات.

وتم إصدار السيارتين من أجل استعراض نظام القيادة المباشرة، والتشطيبات الفنية الموصى عليها خصّيصا من قبل الزبائن، وتقول كونيجسيج أن السيارتين معا تعبّران عن شخصية ريجيرا المزدوجة المبنية على التصميم الرياضي والاناقة في الشكل.

السياراة الأولى من الإصدارين الخاصّين، تعبّر عن الجانب الرياضي لسيارات ريجيرا، من خلال لون كريستالي أبيض مع شريط وسطي كربوني ظاهر بوضوح وومضات برتقالية مخروطيّة.

كم أن الإصدار الرياضي مزوّد بحزمة “الشبح”، ما يعني احتواءها على تحسينات هوائية مثل السبويلر الأمامي العميق والجناحين الخلفيين المصمّمين للتوافق مع السبويلر الخلفي النشط، وهو ما يمنح السيارة مظهرا أكثر عدوانية وقوّة سفلية أكبر عند الحاجة، وفي الواقع، فإن كونيجسيج تدّعي بأن القوة السفلية لهذا الإصدار الخاص من ريجيرا، زادت بنسبة 20% بفضل حزمة “الشبح”.

ويعتبر التصميم الداخلي لهذا الإصدار تحفة فنيّة، بفضل ومضات ألياف الكربون، والجلد الأسود والبرتقالي، والخياطة المتباينة، وعمود مركزي مصقول من الألومنيوم.

أما الإصدار الثاني، فيعادل الأول من ناحية الإبهار، مع اختلاف في إظهار هذه الجاذبية، حيث يتم التركيز من خلالها أكثر على الجانب الفاخر بدلا من الأداء العملي، عن طريق اللون الأزرق السويدي وشريط وسطي مائل للأزرق من ألياف الكربون، وومضات محيطيّة خضراء.

وعوضا عن حزمة الشبح، تم التركيز في هذا الإصدار على التصميم الداخلي الذي يحمل ألوان الإصدار الأول، وتؤكّد كونيجسيج أن التصميم الداخلي يتكوّن من مواد اسكندنافية معروفة بجانبها الفاخر والبراعة في إنتاجها.

ويحتوي الإصداران الخاصّان من كونيجسيج ريجيرا على عجلات من ألياف الكربون من طراز “تريسكس” المعروفة بأنها العجلات الأقل وزنا والأقوى في الوقت ذاته، وهي مكسيّة بإطارات ميشلين من طراز “بايلوت سبورت 4S”، وتبلغ قوة السيارة الإجمالية 1500 حصان، باستخدام محرّك هجين يرسل القوة بأكملها إلى العجلات الخلفية.

وتحتوي السيارة بدلا من ناقل الحركة التقليدي، على نظام القيادة المباشرة، وتصل قوّة المحرّك ذات الثماني أسطوانات مع شاحن تيربو مزدوج، إلى 1100 حصان، فيما تنتج حزمة البطارية الخاصّة بفئة الفورمولا 1 طاقة بمقدار 670 حصان صغير، ويعمل نظام القيادة المباشرة على دمج مصادر القوة لتنطلق السيارة من 0 إلى 248 ميل/ساعة في أقل من 20 ثانية، ومن 93 إلى 155 ميل/ساعة في 3.2 ثانية.

ومن المتوقّع إنتاج 80 نموذجا من هذين الإصدارين تم بيعها مسبقا، وبمناسبة مرور 25 عاما على تأسيس شركة “كونيجسيج”، ستعرض السيارة في جنيف، سيارة نادرة من طراز CCX بمقود على الجانب الأيمن، تم تصميمها خصّيصا لزبون بريطاني العام 2006.


Mirza Hatk

قارن