April 16, 2020

سيارة DBS سوبرلجيرا فولانتيه 2020.. علامة فارقة من أستون مارتن

بفضل مكانتها الرائدة كعلامة فارقة بين سيارات Aston Martin، تشكل DBS Superleggera الجديدة، إبداعاً تصميمياً مذهلاً بكل ما للكلمة من معنى. إذ تم تصميم DBS Superleggera تحت إشراف وتوجيه ماريك ريتشمان، نائب الرئيس التنفيذي والمدير الإبداعي لدى Aston Martin، وتفيض بروح سابقاتها من سيارات Super GT المتميزة، وتجمع بين الأناقة المتأصلة التي لطالما اشتهرت بها Aston Martin مع قوة مذهلة. وتتجلى النتيجة في سيارة متميزة وفريدة ذات حضور ملفت، وتصميم يفيض بلمسات غير اعتيادية من حيث النقاء والتوازن والعناية بأدق التفاصيل.

وتعتمد DBS Superleggera الجديدة على تطوير فائق الأداء لمحرك V12 من Aston Martin سعة 5.2 ليتر والمزود بتوربو مزدوج. ويولد المحرك قوة قصوى تبلغ 725 حصان عند 6500 دورة في الدقيقة، وعزم دوران هائل يبلغ 900 نيوتن متر من 1800 دورة في الدقيقة فقط وصولاً إلى 5000 دورة في الدقيقة؛ وتم تصنيع هذا المحرك المزود بعمود علوي رباعي من خليط معدني، وضبط لتوفير أقصى قدر ممكن من الأداء ضمن نطاق سرعة دوران المحرك الاعتيادية على معظم طرق القيادة.

ويقدم المحرك عزم دوران بقوة 900 نيوتن متر عبر عمود إدارة مصنوع من ألياف الكربون إلى ناقل حركة أوتوماتيكي متطور ZF بثمان سرعات تم تركيبه في الجزء الخلفي من السيارة. وتم تعزيز هذا الانتقال للتكيف مع عزم الدوران الكبير الذي ينتجه محرك V12، ليمتلك قوة دفع نهائية أقصر لزيادة الاستجابة والتسارع ضمن الغيار الواحد. وتعمل البرمجيات التي تم تطويرها وتكييفها خصيصاً على رصد الظروف المحيطة بالسيارة، فضلاً عن متطلبات السائق، للحرص على أن السيارة تستخدم الترس الأمثل في الوقت المناسب.

وتتألق DBS Superleggera بطابع ديناميكي مذهل يبرز هويتها كإحدى سيارات Super GT. ويتم تسهيل ذلك والتحكم به عبر ثلاثة أنماط ديناميكية – GT، Sport، وSport Plus – والتي تم ضبطها لتوفير أعلى مستويات التميز لأي سيارة حديثة من إنتاج Aston Martin. وتم تطوير برمجية التخميد المتكيّف للاستفادة من هذه الميزة، وضبطت لتوفير مستوى أعلى من الاستجابة لمدخلات السائق فضلاً عن الحد من الوقت الإجمالي لنظام التعليق المتكيّف.

وخضعت حوامل المحرك لتغييرات تفصيلية مع تحكم أكثر صرامة بالحركة الطولية والجانبية لتحسين إدارة كتلة المحرك V12 وتعزيز الاستجابة المبدئية للتوجيه، والاستجابة المؤقتة عبر سلسلة من الزوايا وتحقيق استقرار أكبر. وتسهم هذه الحوامل الجديدة في الحفاظ على خواص التخميد والمتانة العمودية بمستويات قريبة من DB11، بما يسهم في تعزيز راحة تجربة القيادة. كما خضعت برمجية نظام التوجيه الكهربائي المعزز آلياً (EPAS) لمزيد من التطوير ليتناسب مع خواص الاستجابة المحسنة لسيارة DBS Superleggera، مع مستوى أعلى من التغذية الراجعة للسطح التي تصل إلى السائق لمنحه إحساساً أفضل بالاتصال.

وتتألق المقصورة الداخلية للسيارة بلمسات لا تقل جرأة وقوة عن تصميمها الخارجي، وتمتاز بهندستها الواضحة وخطوطها الانسيابية الرائعة مع الاستخدام الجريء للمواد. وتمنح مقاعد Sports Plus الرياضية ركاب السيارة إحساساً بالراحة والثبات حتى في الرحلات الطويلة، وتتكامل مع عجلة القيادة Sports Plus الرياضية المتميزة. ويكسو صندوق الأجهزة الرياضي Sports ذي الغطاء الأجهزة الغائرة قليلاً لتعزيز إحساس السائق بمقصورة القيادة.

وتسهم أذرع نقل الحركة الثابتة بالطول الكامل في تسهيل التبديل بين التروس دون أن يضطر السائق لتغيير موضع يديه على عجلة القيادة أثناء الانعطاف، حيث يتم ضبط تجربة تغيير التروس لإعطاء إحساس مباشر وإيجابي. ويتألق الكونسول المركزي بمجموعة أزرار نقل الحركة (PRND) في القسم العلوي، مع أجهزة تحكم بالتدفئة والتهوية وتكييف الهواء بطريقة سلسة وحساسة للمس في القسم السفلي. كما يتم تشغيل نظام الترفيه والمعلومات عبر قرص تحكم مركزي.

وتمتاز السيارة بأداء مذهل على الطرقات السريعة، بحيث تصل سرعتها القصوى إلى 211 ميل في الساعة، وتتسارع من الثبات وصولاً إلى السرعة 62 ميل في الساعة في غضون 3.4 ثانية فقط، وإلى السرعة 100 ميل في الساعة في غضون 6.4 ثانية فقط. ويمتاز المحرك بعزم دوران 900 نيوتن متر، ما يمنح التسارع روعته وخواصه الملفتة للنظر، بحيث تصل سرعة السيارة إلى 50-75 ميل في الساعة عبر الترس الرابع في غضون 2.0 ثانية، ومن ثم إلى 100 ميل في الساعة بعد 2.2 ثانية إضافية.

ويمتاز نظام المكابح بأحدث أجيال أقراص المكابح المصنوعة من السيراميك والكربون بقياس 410 ملم في الأمام، و360 ملم في الخلف، والمزودة بستة مكابس في الأمام وأربعة مكابس في والخلف. وخضعت كامل منظومة الفرامل للتحسين، بدءاً من الأسطوانة الرئيسية ومعزز الفرامل وصولاً إلى دواسة فرامل أكثر ثباتاً مع مساحة حركة أقصر.

ويبلغ قياس العجلات 21 بوصة كميزة قياسية مع خيارين لتصميم العجلة: العجلة القياسية ذات القضبان بشكل حرف Y، والعجلات خفيفة الوزن المصنوعة من خليط الألمنيوم ذات القضبان المزدوجة مع تصميم هو الأمثل من الناحية الهيكلية للحد من الكتلة وقسم القضبان مع الاحتفاظ بالقوة القصوى.

وتتألق السيارة بإطارات بيريللي بي زيرو ’A7‘ التي تم تصميمها خصيصاً (265/35 مثبتة على عجلات 9.5J في الأمام، و305/30 على عجلات 11.5J في الخلف)، ولها بنية محدد. وتم تطويرها لتلائم عزم الدوران المرتفع وديناميكيات القيادة بسرعة 211 ميل في الساعة لسيارة DBS Superleggera.

كما أن السيارة مزودة بتقنية ’بيريللي‘ لإلغاء الضجيج الناجم عن الإطارات، مما يمنح هذه الإطارات الأكثر عرضاً وأقل ارتفاعاً قدرة الاحتفاظ بمستويات الضجيج والروعة التي تتطلبها سيارة Super GT.

 

أهم المقالات