إقرأ المزيد
تقديمات مجانية واعفاءات ضريبية لسائقي السيارات الكهربائية في دبي!
شارك   |

دبي التكنولوجيا، دبي التطور، دبي المستقبل، دبي الخضراء. دبي 2050 مشروع مدينة نموذجية ذات البصمة الكربونية الأقل في العالم. مشروع طموح لمدينة عربية، فهل تصل الخطة إلى مرادها؟

جديد الأمر أنه ضمن الجهود الرامية لدعم استراتيجية دبي للطاقة النظيفة، وبالتزامن مع إعلان المجلس الأعلى للطاقة مؤخرا عن مجموعة من الحوافز الجديدة المخصّصة لأصحاب المركبات الكهربائية في الإمارة، تعهد تحالف رينو نيسان ميتسوبيشي موتورز بإطلاق 12 مركبة كهربائية جديدة خالية من الانبعاثات بحلول العام 2022 وذلك للاستخدام العام والخاص في الدولة.

إذ كشفت رينو بالتعاون مع تحالف شركائها عن تفاصيل خطة تمتد لستة أعوام من شأنها أن تعزّز سمعة الشركة الفرنسية كرائدة في قطاع المركبات الكهربائية في منطقة الشرق الأوسط مع ارتقاب وصول المزيد من المركبات الكهربائية خلال السنوات القادمة، على اعتبار أنها شركة السيارات الأولى التي طرحت مركبة كهربائية 100% في منطقة الخليج ودولة الامارات العربية المتحدة تحديدا.

وتعد رينو مصنع السيارات الوحيد الذي يوفر مجموعة كاملة من المركبات الكهربائية بدءً مع الدرّاجة الرباعية تويزي، مرورا بسيارة الهاتشباك زو وصولا إلى فان الاستخدامات المتعدّدة كانغو. وكان قد تم إطلاق رينو تويزي في الشرق الأوسط للمرة الأولى سنة 2014 وهي مصمّمة كمركبة فائقة مع قياسات مدمجة للغاية وتضم نظام دفع حركة كهربائي بالكامل.

في سياق متصل، كان قد أعلن تحالف “رينو-نيسان-ميتسوبيشي موتورز” عن خطة Alliance 2022 التي تمتد لست سنوات، والتي يهدف خلالها التحالف إلى مضاعفة عمليات التعاون المشترك لتصل إلى 10 مليارات يورو سنويا مع نهاية الفترة الزمنية المحددة للخطة. فيما أكد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للتحالف كارلوس غصن أن التحالف سيقوم بتسريع التعاون على المنصات المشتركة والمحركات والجيل القادم من التقنيات الكهربائية والقيادة الذاتية وربط المركبات. متوقعا أن يتجاوز إجمالي المبيعات السنوية 14 مليون سيارة، مما سيولد عوائد مشتركة يتوقع أن تصل إلى 240 مليار دولار بحلول نهاية الخطة.

وبالتالي قد يتشجع العديد من السائقين على اختيار شراء سيارة كهربائية جراء الحوافز المثيرة للاهتمام التي أعلن عنها المجلس الأعلى للطاقة في دبي، ومنها أن عملاء المركبات الكهربائية الجدد يحصلون على فرصة شحن مركباتهم مجانا في المحطات المرخصة من هيئة كهرباء ومياه دبي حتى العام 2019، إضافة إلى الدخول المجاني إلى المواقف الخضراء المخصصة للمركبات الكهربائية في دبي، والتأهّل للاستفادة من التسجيل المجاني للمركبات الكهربائية وعدم دفع تكاليف التجديد، إلى جانب الإعفاءات من دفع تكاليف بطاقة سالك، وكذلك ما يتعلق بملصق لوحة رقم السيارة الذي يعرّف المركبة بكونها كهربائية.

لقد سلكت مدينة دبي طريق المستقبل الأخضر من دون رجعة، ومن المؤكد أن التحفيزات المقدمة والخصومات الضريبية سوف تنال استحسان السكان وسوف يرفع شغف السائقين الجدد على التوجه نحو شراء مركبات نظيفة غير عاملة على الوقود الاحفوري الملوث للبيئة. يبدو أنه يمكننا معا الإعلان الآن عن بدء انطلاق ثورة المركبات الكهربائية في منطقة الشرق الأوسط، فهل تلتحقون بها؟

للمزيد من الموضوعات والأخبار، تابعونا على فيسبوك AlamAlsayarat
وعلى تويتر @Alamalsayarat وانستجرام @Alamalsayarat


روبير الجميّل
روبير الجميّل

صحافي ومُعد برامج تلفزيونية، متخصص في المواضيع السياسية والإجتماعية، يهوى عالم السيارات والمحركات.
يلتفت إلى نماذج السيارات وكيفية هندسة هياكلها الخارجية التي تعطي لمحة مصغرة عن المستقبل.
يعشق الجنون والتهور، لذلك يبحث دائما عن نوادٍ للسيارات والدراجات – العادية ورباعية الدفع – حيث يمكن ان يحصل على فيديوهات وصور تنقل شغف محبي السيارات في الوطن العربي وتعبّر عن ولعهم لهذه الهواية.
للتواصل معه على موقع عالم السيارات: robert@alamalsayarat.com


قارن