إقرأ المزيد
بي ام دبليو فيجن M نيكست الإختبارية تعكس التصور المستقبلي لبي ام دبليو
شارك   |

بين كل فترة وأخرى تقوم شركات السيارات بإستعراض التوجه المستقبلي فيما يتعلق بالتصميم أو الناحية الميكانيكية أو إستراتيجياتها المتعلقة بالبيع والتسويق، من خلال الطراز الإختباري فيجن M نيكست قامت بي ام دبليو بإستعراض التوجه المستقبلي فيما يتعلق بالتصميم.

جرى حديثا الكشف عن بي ام دبليو فيجن M نيكست في مركز المؤتمرات “Nextgen” الذي يتخذ من مدينة ميونيخ الألمانية مكانا له، قد يلاحظ البعض وجود تشابه في نمط التصميم مع طراز i8 لكن مع وجود فوارق كبيرة تساعد على التميز الكافي.

فيجن M نيكست

تبرز مقدمة بي ام دبليو فيجن M نيكست من خلال شبكة التهوئة الكبيرة التي تحتوي على إنحناءات عند الأطراف الخارجية كما تبرز التموجات في الجهة الأمامية بجانب المصابيح الأمامية التي أصبحت أصغر حجما لكنها توفر الشراسة الكافية للسيارة.

فيجن M نيكست

الصادم الأمامي في بي ام دبليو فيجن M نيكست يحتوي على العديد من الخطوط والزوايا التي تعزز من الطابع الشرس للجهة الأمامية من السيارة كما تبرز الفتحات الجانبية على الأطراف.

فيجن M نيكست

الناحية الجانبية في بي ام دبليو فيجن M نيكست تتميز من خلال التخلي عن المرايا التقليدية لصالح كاميرات مثبتة مكانها وتعكس الصورة داخل المقصورة أمام السائق على غرار المركبات في أفلام الخيال العلمي سابقا التي كانت تعكس ما يمكن أن تكون عليه السيارات في المستقبل، تفتح الأبواب بالطريقة ذاتها في طراز i8.

فيجن M نيكست

العجلات في بي ام دبليو فيجن M نيكست تتميز بوجود نمط مغاير للألوان حيث أن العجلات الأمامية تتزين باللون الفضي والأسود فيما أن نظيرتها الخلفية تتزين باللون البرتقالي وهو اللون الذي يبرز على جزء من الصادم الأمامي والصادم الخلفي والجوانب الخلفية كذلك.

فيجن M نيكست

الجهة الخلفية من بي ام دبليو فيجن M نيكست تتميز من خلال وجود المصابيح الخلفية الرفيعة للغاية في الجهة الداخلية ومن ثم تبرز الدوائر على الأطراف وهو ما يمكن اعتبار تصور مستقبلي لما يمكن أن تكون عليه السيارات الرياضية في المستقبل، ما يؤكد على الطابع الرياضي للسيارة أيضا هو تصميم مشتت الهواء الخلفي من خلال زوج الشفرات على الأطراف ومخارج العادم ذات الزوايا الحادة.

فيجن M نيكست

مقصورة بي ام دبليو فيجن M نيكست تؤكد النمط المستقبلي للسيارة حيث أنه لا وجود للوحة العدادات التقليدية بل هي رقمية بالكامل على غرار السفن الفضائية كما يبرز المقود الذي يشبه عصا التحكم بالطائرات للإقلاع، جرى تخصيص الزوايا من أجل عكس الصورة التي تعرضها الكاميرات المثبتة على الأبواب.

فيجن M نيكست

من الناحية الميكانيكية تحتوي بي ام دبليو فيجن M نيكست على محرك هجين يتكون من محرك بنزين مكون من 4 إسطوانات ويتصل بمحرك كهربائي، يبلغ ناتج القوة 600 حصان، بسبب أرقام الأداء هذه فإن التسارع من 0-100 كم/س يتم خلال 3 ثواني فقط فيما أن السرعة القصوى تصل لغاية 300 كم/س.

الجدير بالذكر أن بي ام دبليو فيجن M نيكست تستطيع التسارع من 0-100 كم/س اعتمادا على المحرك الكهربائي نفسه دون الحاجة لمحرك البنزين.


Mohammed Bulbul

قارن