إقرأ المزيد
بي ام دبليو تقرر الاستغناء نهائيا عن محركات الديزل
شارك   |
بي ام دبليو

بسبب فضيحة انبعاثات عوادم الديزل والتي تمكنت من كشف حقيقة محركات الديزل قررت بعض الشركات التخلي عن هذه النوعية لصالح التحول الى المحركات الهجينة أو الكهربائية ومنها بالطبع بي ام دبليو .

خلال العقود الماضية تم اجراء العديد من التحسينات على محركات الديزل والتي كانت تتركز على الحد من الصوت المرتفع جدا للمحركات واطالة العمر الافتراضي لها وتمكينها من انتاج قوة حصانية مماثلة لنظيرتها العاملة بالبنزين كما أنها تمكنت من اكتساب شعبية واسعة خاصة في الأسواق الأوروبية بسبب توفيرها للوقود وكانت بي ام دبليو احدى هذه الشركات.

عام 2015 شهد ضجة واسعة جدا حيث تم اثبات فضيحة مدوية اثر اكتشاف تلاعب مجموعة فولكس واجن بأرقام انبعاثات غازات العادم الحقيقية من خلال اكتشاف جهاز يتحكم بها، والنتيجة هي استدعاء عدد كبير جدا من سيارات فولكس واجن وأودي وشكودا للاصلاح مما كلف المجموعة خسائر تم تقديرها بـ25 مليار دولار وهذا ما تريد تجنبه بي ام دبليو.

صرحت بي ام دبليو أن عام 2018 سيكون الأخير الذي ستسوق فيه المحركات العاملة بالديزل في أسواق الولايات المتحدة الأمريكية بسبب تدني الطلب عليها كما أنها ستزيد من حجم انتاج المحركات الهجينة القابلة للشحن الخارجي للحد من التلوث قدر الامكان بالاضافة الى توفير محركات كهربائية بالكامل.

الطرازات العاملة بمحركات الديزل من بي ام دبليو يتم تمييزها باضافة حرف D بجانب الاسم مثل 520D و 320D الا أنه في الولايات المتحدة الأمريكية وهي من الدول التي لا تتهاون بما يتعلق بنظافة البيئة وتشدد القوانين تضائلت شعبية المحركات العاملة بالديزل بشكل كبير جدا خاصة بعد فضيحة انبعاثات غازات العادم.

صرح الناطق الرسمي باسم بي ام دبليو أن العلامة البافارية أحرزت تقدما مذهلا في المحركات الهجينة القابلة للشحن الخارجي فعلى سبيل المثال الجيل المقبل من طراز X5 المزود بهذه التقنية سيتمكن من السير لمدى 60 كم باستعمال المحرك الكهربائي وحده فيما أن الجيل السابق كان يتمكن من السير لمسافة 23 كم فقط وهذا ما يؤكد على جدية العلامة في تطوير تقنية المحركات الهجينة.

يجدر الذكر أن بي ام دبليو تعمل على انتاج محركات كهربائية بالكامل لتأكيد الاستجابة لاستراتيجيات الدول التي ترغب من التخلص من السيارات العاملة بالوقود التقليدي خلال العقود القادمة.  


Hamzeh Pshouq

قارن