إقرأ المزيد
بورشه ميشن إي كروس توريسمو تقدم المستقبل بتكنولوجيا اليوم
شارك   |

بورشه ميشن إي كروس توريسمو تأخذ مفهوم السيارة الرياضية العملية إلى آفاق جديدة بالكامل

بورشه ميشن إي كروس توريسمو ليست مجرد سيارة اختبارية عادية. فهذه المرة تقدم لنا بورشه سيارة اختبارية بمفهوم جديد، قد يبدو بعيد المنال. ولكنه في الحقيقية أقرب إلينا مما قد تتصوره.

طبعا اسم ميشن إي ليس بجديد على بورشه. فهذه السيارة عرضت قبل فترة كسيارة اختبارية. وبورشه أعلنت رسميا أنها بدأت في تطويرها للدخول إلى الإنتاج التجاري، وقريبا. إذ يتوقع أن نراها في الأسواق بحلول عام 2019.

 

مع بورشه ميشن إي كروس توريسمو الاختبارية، بورشه تستكشف الفئات المختلفة التي يمكن لهذه السيارة الرياضية الكهربائية أن تفتحها أمام الشركة الألمانية. فإلى جانب الطراز القياسي، فإن فئة كروس توريسمو تستهدف أولئك الباحثين عن سيارة أكثر عملية من حيث المساحة ومرونة الاستخدام.

التركيز على مرونة الاستخدام واضح في تصميم المقصورة، مع مقاعد قابلة للطي، وفتحات في ظهور المقاعد المستقلة، بالإضافة إلى مساحة تحميل خلفية كبيرة. أما المقصورة نفسها، فهي واقعية التصميم ولكن بخطوط مستقبلية قد نشاهدها قريبا في باقي سيارات بورشه.

بورشه ميشن إي

طبعا السيارة هي أقرب في مفهومها إلى سيارت الكروس أوفر المتعددة الاستخدامات، أو ما تشير إليه بورشه باسم Cross Utility Vehicle، أو CUV. وهي في هذا المجال أشبه بطرازات Allroad لدى أودي. ولهذا السبب جاءت تجهيزات بورشه ميشن إي كروس توريسمو مميزة لتوفر الأداء القوي المتوقع.

السيارة كهربائية بالكامل، وتندفع بعجلاتها الأربعة التي يتم دفعها عبر محركين كهربائيين، بمجمل قوة تبلغ 600 حصان، مع بطاريات ليثيوم-أيون يمكن شحنها خلال 15 دقسقة فقط بفضل هندستها التي تعتمد طاقة 800 فولت، ويمكن شحنها من خلال مشروع IONITY المشترك بين بورشه ومجموعة فولكس واجن، بالإضافة إلى بي إم دبليو ومرسيدس وفورد.

بورشه ميشن إي

أما من حي ثالأداء، فهذه سيارة بورشه، وبالتالي فلا شك في أن بورشه ميشن إي كروس توريسمو قادرة على توفير متعة القيادة والأداء العالي. إذ تصل السيارة إلى سرعة 100 كلم/س في 3.5 ثانية، وإلى 200 كلم/س في 12 ثانية. أما مداها فيصل إلى ما يقارب 400 كلم، قبل أن تفرغ البطاريات.


Mirza Hatk

قارن