February 10, 2015

السعوديون ووكالات السيارات.. خلافات وأرقام تخطت الحدود

مما لا شك فيه أن السوق السعودي يعتبر منطقة بارزة وجاذبة لشركات السيارات العالمية التي تسعى جاهدة الى ابرام عقود تمثيل تجاري ووكالات حصرية لبعض الشركات المحلية في المملكة من أجل الترويج لسياراتها الجديدة.

وبالرغم من أهمية الوكالات السعودية بالنسبة للشركات العالمية، الا ان أبناء المملكة العربية السعودية يعانون في الكثير من الاحيان عند تعاملهم مع هذه الشركات التي لم تستطيع ارضاء الزبائن في هذه الدولة التي ترفع نسبة المبيعات بشكل كبير.

ففي دراسة تم اعدادها في اواخر العام الماضي لتقييم حالة السوق السعودي على أعوام متتالية، تم التوصل الى نتيجة صادمة تؤكد ما ذكر أعلاه حيث ان الشعب السعودي غير راض تماما عن طريقة عمل هذه الوكالات.

هذا وشملت الدراسة أكثر من 26 شخصا وما يزيد عن 25 وكيل في مجال بيع السيارات وصيانتها وتأمين قطع الغيار اللازمة لها، وقد وصلت الى نسبة 67% من عدم الرضا.

ولأننا لسنا في صدد الذم بأي وكيل في المملكة، فسوف نتناول أفضل الوكلاء:

– أفضل وكيل بالنظر الى أسعار السيارات: الحاج حسين علي رضا  وهو وكيل لكل من مازدا، أستون مارتن، وجيلي.

– أفضل وكيل بالنظر الى أسعار الصيانة:  الجبر وهو وكيل شركة “كيا”.

– أفضل وكيل بالنظر الى نسبة رضا المستهلك: الوعلان وهو يعتبر وكيلا لـ”هيونداي”.

ويلاحظ ان كل من وكلاء “كيا” و”هيونداي” هما الأمثل مما يرفع نسبة مبيعاتهم في المملكة بشكل كبير. أما بالنسبة للسيارات المفضلة عند أبناء المملكة، فهي:

بي أم دبليو (17.3%)، كاديلك (15.8%)، مازدا (15.6%)، لينكون (15.5%)، مرسيدس (14.5%)، جيب (13.5%)، لاندروفر (13.4%)، فورد (13.2%)، لكزس (13.0%)، بيجو (11.8%)، كيا (11.6%)، سوزوكي (11.3%)، همر (11.1%)، هيونداي (10.9%)، سوبارو (9.2%).

أهم المقالات