إقرأ المزيد
هل تصبح إنفينيتي العلامة التجارية الكهربائية لنيسان؟
شارك   |
إنفينيتي

جميع طرازات إنفينيتي بعد عام 2021 سوف تكون عبارة عن سيارات مكهربة، بإستثناء سيارات الدفع الرباعي الكبيرة، في محاولة للتمييز بين العلامة التجارية الفاخرة من ماركة نيسان الرئيسية. هذا ما قاله هيروتو سايكاوا، الرئيس التنفيذي لشركة نيسان موتور، في معرض ديترويت الدولي للسيارات 2018.

وخلال مؤتمر أوتوموتيف نيوز وورلد كونغرس الذي انعقد بالتوازي مع معرض ديترويت الدولي للسيارات في أميركا الشمالية حيث عرضت إنفينيتي مفهوم “إنسبيرايشن كيو” ذات الغطاء القصير للمحرك، إذ أنها لا تحتاج إلى مساحة كبيرة لضم محرك كبير وضخم. قال سايكاوا أن الشركة “تحاول الآن جعل إنفينيتي العلامة التجارية المتميزة والعلامة التجارية المكهربة بقوة”.

ولم يقم الرجل الذي حل محل كارلوس غصن بالكشف عن أي تفاصيل إضافية، لكنه قال ان شركة صناعة السيارات تتبع استراتيجية كهربائية ذات شقين. جميع المركبات إما أن تكون كهربائية نقية أو مزودة بنظام “e-power” مما يعني أنه سيكون هناك محرك بنزين من شأنه أن يساعد على توليد الطاقة ولكن لن يستخدم لدفع السيارة. والمحرك بمثابة مولد للبطارية بينما المحركات الكهربائية فهي التي سوف تكون مصدر الطاقة في السيارة.

وهذا يعني أن جميع طرازات إنفينيتي الجديدة التي تم إدخالها بعد عام 2021 سوف تكون مكهربة وبحلول عام 2025 سوف يكون لنصف طرازات إنفينيتي شكل من أشكال الكهربة، وفقا لما ذكر سايكاوا. وستطلق العلامة التجارية أول سيارة كهربائية لها بالكامل في عام 2021.

كما تستثمر إنفينيتي بكثافة في محركات البنزين مع إدخال محرك توربو في سي وهو أول محرك ذو ضغط متغير يعطي محرك الغاز عزم الدوران وكفاءة المحرك الهجين أو الديزل. وسوف يتم إطلاق المحرك المتطور للمرة الأولى في سيارة QX50 2019.

سيكاوا يريد من شركات صناعة السيارات أن تقوم بالاستثمار بكثافة في السيارات الكهربائية، والتي سوف تشجع المستهلكين لاحتضانها. وكانت العلامة التجارية نيسان رائدة مع سيارتها ليف، والتي أصبحت الآن في الجيل الثاني.

هذا وقد أجّلت نيسان خطة عملها السداسية حتى عام 2022، بحيث تتوقع أن تكون قريبة من إمكاناتها الكاملة في النصف الثاني من الخطة.

المصدر: Motor Trend


Sami Hamad
Sami Hamad

قارن