February 23, 2020

إعدادات جديدة تحصل عليها سيارة فورد Fiesta ST

من الواضح أن فورد قررت أن خيارها الحالي في Fiesta ST، لم يكن فعالاً بما يكفي.  لذلك، أضافت الشركة حزمة جديدة تزيد من عدد الأحصنة في هاتشباك الصغيرة.

تعتبر الحزمة الجديدة التي يطلق عليه m235 خطوة أعلى من خيار m225 الحالي، الذي استحوذ على 225 حصاناً من محرك البنزين ذو الشاحن التوربيني 1.5 ليتر، ارتفع هذا الرقم إلى 232 حصاناً بينما ارتفع عزم الدوران إلى 350 نيوتن متر.

على الرغم من الزيادة في الطاقة، إلا أن الترقية تستند إلى الحزمة m225، يتضمن ذلك علبة هواء ألمنيوم مع نقطة تغذية ثانوية للهواء البارد، ومرشح هواء عالي التدفق، وخرطوم تغذية هواء ثانوي مسامي، لا يسمح ذلك فقط للشركة بزيادة قوة السيارة، ولكنه أيضاً يزيد من الضوضاء الحثية لإضافة جاذبية صوتية.

الحزمتان تكملان نظام ضبط يتم التحكم فيه عن طريق الهاتف، إذ يمكن تغيير الطريقة التي يتصرف بها المحرك.

في حالة m235 هذا يعني أن توصيل الطاقة قد تم تعديله من أجل تحويل تجربة القيادة، بتحسن صوت العادم. بالإضافة إلى إعداد لا يعمل بنظام الرفع، مما يجعل عمليات النقل أكثر سلاسة دون الحاجة إلى رفع السائق قدمه عن دواسة الوقود.

يأتي النظام بثلاثة إعدادات بما في ذلك إعداد مضاد للسرقة، والذي يسمح للسائق بشل حركة السيارة بحيث لا يمكن إخراجها بعيداً.

هنالك أيضاً إعداد يعيد السيارة إلى حالتها القياسية، أما الإعداد الثالث والأخير، فهو الإعداد الكامل بقوة 232 حصاناً، والذي يتضمن تعديلات على أوضاع الرياضة، والمسار لجعل نظام التحكم في الإطلاق أكثر قوة.

على الرغم من أن هذه الترقيات تتضمن تغييرات كبيرة على أداء السيارة وأجهزتها، يقول ماونتوني “إن الإعدادات مصممة لضمان أن السيارة لا تزال آمنة وموثوق بها”.

 

أهم المقالات