إقرأ المزيد
تجربة جاكوار إف-تايب ٢٠٢١ الجديدة: فرصتنا الأخيرة للاستمتاع بالمحركات الرائعة
شارك   |

تجربة تجربة جاكوار إف-تايب ٢٠٢١ ربما تكون إحدى آخر الفرص المتاحة للاستمتاع بمحرك الـ V8 الجبار واختبار روعة قيادة سيارة رياضية كلاسيكة المفهوم قبل أن تصبح هذه السيارات شيئا من الماضي الجميل.

جاكوار تايب

تجربة تجربة جاكوار إف-تايب ٢٠٢١ ليست تجربة عادية. في قلبها، وتحت الغطاء الأمامي الطويل، يقبع محرك جاكوار الشهير من فئة V8، والذي تبلغ سعته 5.0 ليتر والمزود بسوبر تشارجر. هذا المحرك وعلى مدى السنوات، عرف تغييرات كبيرة، ونحن الآن ربما أمام النسخة الأروع منه.

فبفضل التعديلات التي أدخلتها جاكوار على المحرك، قوته الآن تبلغ 575 حصانا مع عزم دوران مذهل يبلغ 700 نيوتن متر. إذا ما بدت الأرقام مألوفة بعض الشيء، فلأنها كذلك. هذا هو نفس المحرك الذي عرفناه سابقا مع فئة SVR من جاكوار F-TYPE. واليوم هو محرك القمة المتوفر للسيارة.

ويا له من محرك! يمكنني كتابة أبيات من الغزل في صوته، وأبحاث أكاديمية في وصف كيفية تجاوبه مع دواسة الوقود، أو ربما أوصي به لوكالة ناسا لاستخدامه، إن لم يكن لدفع المكوك الفضائي، فربما لجر الصاروخ العملاق إلى منصة الإطلاق. إذ يبدو أن لديه من عزم الدوران ما يكفي لذلك.

جاكوار تايب

هل تعجبكم المقدمة الجديدة؟ الهدف هو زيادة التركيز البصري على طول غطاء المحرك وعرض المقدمة. لا زلت أعتقد أن الأضواء السابقة أجمل. هذه تذكرني بعض الشيء بفورد موستانج!

جاكوار تايب

على الطريق، تجربة جاكوار إف-تايب ٢٠٢١ يمكنني اختصارها بكلمة واحدة: رائعة. كلا، هذه ليست السيارة الأسرع في العالم، ولا الأكثر تركيزا على الناحية الرياضية. وربما سيارات أخرى بإمكانها أن تتفوق عليها من حيث التماسك والتفاعل. ولكن من حيث الحضور والمتعة، الشخصية والقدرة على استغلال القوة والتماسك بشكل “حقيقي” على مختلف أنواع الطرق، قلة من السيارات برمكانها أن توفر متعة قيادة مثل جاكوار F-TYPE.

جاكوار تايب

الأداء هو العنصر الطاغي في معادلة تجربة جاكوار إف-تايب ٢٠٢١. مع قوة تبلغ 575 حصانا الأداء رائع. التسارع من صفر إلى 100 كلم/س لا يتطلب سوى 3.7 ثانية والسرعة القصوى تبلغ 300 كلم/س. لكن الأرقام ليست ما يثير الإعجاب، بل الكيفية التي تترجم بها هذه الأرقام على الطريق والكيفية التي يختبرها السائق عند تجربة جاكوار F-TYPE على أرض الواقع.

جاكوار تايب

الانطلاق إلى الأمام يشبه التشبث بصاروخ. الوصول إلى سرعة 100 كلم/س يتم بسرعة بحيث لا تدرك ما يحدث حقا. ولكن التسارع ما بين 70 كلم/س إلى 170 كلم/س هو ما يثير الإعجاب حقا. فعلى الغيارين الثالث والرابع، مع دورات محرك فوق حاجز 3500 د/د، قدرات المحرك تتفجر حرفيا. إذ تسمع صوت الفرقعة الرهيب مع كل غيار، وفي كل مرة ترفع قدمك عن دواسة الوقود. السيارة تنهب الأرض نهبا، والمنعطف التالي يتجه نحوك بأسرع مما تتخيل.

جاكوار تايب

المكابح جبارة، والإحساس فيها بالقدر المطلوب تماما. بل ربما هي أقوى مما تتخيل بعض الشيء. السرعة تنزل بالقدر المطلوب بحيث يمكنك الدوران حول المنعطف بالسرعة التي ترغب بها. ولكن بمجرد الضغط بقدمك اليمنى مرة أخرى، يعاد السيناريو من البداية. طراز F-TYPE المزود بمحرك الـ V8 مزود قياسيا بنظام دفع رباعي، مما يعني أن التماسك رائع. المقود سريع جدا ودقيق، ولكنه يفتقد إلى ذلك الشعور الذي يمنحك الثقة مئة في المئة.

جاكوار أدخلت تعديلات على معايير ضبط وقساوة التعليق، والهدف كان بشكل رئيسي تثبيت المؤخرة التي لطالما تمتعت “بالحيوية” تحت تأثير قوة المحرك في الجيل السابق. في المنعطفات، أول ما تشعر به هو ثقل المقدمة، ومع محرك كبير هذا أمر متوقع. أحيانا، ثقل السيارة وتحديدا مقدمتها تجعل من الكبح القوي أمرا يحتاج إلى بعض التركيز، وتحديدا حين يكون الطريق يتجه نزولا مع بعض المطبات، والتي من شأنها أن تزعزع ثبات المؤخرة، ولكن بشكل طفيف. ولكن بمجرد إدارة المقود هناك حيوية ونشاط غير متوقعة من المقدمة، التي تتخذ خط السير بشكل ممتاز.

جاكوار F-TYPE طراز 2021 لا تزال مزودة بنفس علبة التروس، وهي من صنع شركة ZF بثمانية نسب أوتوماتيكية. إلا أن جاكوار استفادت من خبرات فرع SVO لديها أثناء تطوير طراز Project 8 الفريد، لإدخال تعديلات على طريقة عملها وسرعتها، وبالتالي ما تحصل عليه هو تغيير “عنيف” للنسب عند الانتقال بين النسب صعودا عند التسارع بقوة، وبشكل سريع جدا. أما عند التغيير نزولا، فالأمر يحتاج إلى بعض الصبر، إذ عليك أن تنتظر نزول دورات المحرك إلى حد منطقي قبل تجاوب علبة التروس لأوامر التغيير نزولا.

جاكوار تايب

تجربتنا للسيارة كانت على مدى يومين، وفي اليوم التالي كانت الطرق التي يبدو وكأنها صممت خصيصا لتتناسب مع تجربة جاكوار إف-تايب ٢٠٢١. طرق أسرع، أعرض، ومنعطفات كبيرة واسعة. هذه الطرق تناسب سيارة “جي تي “ أكثر. السير لمدة نصف ساعة بمعدل سرعة يتجاوز 160 كلم/س أمر بسيط، لا يتطلب منك سوى بعض التركيز. في أي مقطع مستقيم طويل، سرعة 200 كلم/س لا تبعد عنك سوى بضع ثوان، ولا تتطلب منك حتى التركيز بشدة.

هنا بإمكانك أن تكتشف جانبا آخر من جاكوار إف-تايب ٢٠٢١ ألا وهو جانب السيارة الفاخرة. إن كان هناك من أمر يعيب جاكوار F-TYPE فهو مقصورتها. تصميمها رائع، لكن المواد المستخدمة لم تكن تفيها حقها. جاكوار تداركت هذا الأمر مع تغييرات طفيفة في المقصورة، في نوعية البلاستيك والمواد والجلد المستخدم، لترفع من فخامة وجودة المقصورة بشكل واضح. كما أضافت جاكوار أيضا دفعة تكنولوجية للسيارة، مع شاشة عدادات بقياس 12.3 إنش، يمكن للسائق أن يختار نوعية المعلومات التي تعرضها، بالتزامن مع نظام المعلوملت والترفيه Touch Pro المحدث، والذي يمكن السائق من وصل الهاتف الخلوي مع تقنيات آبل كاربلاي وآندرويد أوتو، ليوفر كل ما يتوقعه السائق من سيارة فاخرة تحمل اسم جاكوار.

جاكوار تايب

وللأسف، هذا المحرك لن يستمر طويلا. خلال بضع سنوات، قوانين بريطانيا والاتحاد الأوروبي، ستقضي تماما على مثل هذه المحركات، وربما سنرى محركات الهايبرد تكتسح الساحة. وإن كنت محظوظا لتتمكن من تجربة جاكوار إف-تايب ٢٠٢١ والاستمتاع بقيادتها، فعليك بذلك. إذ ستجلس يوما ما مع أبنائك لتتحدث عن ذكرياتك مع قيادة سيارة مزودة بمحرك V8 مع سوبرتشارجر، وتصف لهم المتعة في قيادتها.

جاكوار تايب

ربما لن يفهموا تماما ما تتحدث عنه. ولكنك ستبتسم، وتتذكر أنك جربت متعة قيادة سيارة رياضية حقيقة.

 

المواصفات الميكانيكية

المحرك

5.0 ليتر، V8 مع سوبرتشارجر

القوة

575 حصان عند 6500 د/د

عزم الدوران

700 نيوتن متر بين 3500-5000 د/د

علبة التروس

8 نسب أوتوماتيكية

الاندفاع

العجلات الأربعة

نظام التعليق

في الأمام: مثلثات مزدوجة (Double wishbone)

في الخلف: مثلثات مزدوجة (Double wishbone)

المكابح

في الأمام: أقراص بقياس 380 ملم مع مكبسين

في الخلف: أقراص بقياس 376 ملم مع مكبس واحد

الأبعاد

الطول: 4470 ملم

العرض: 2042 ملم

الارتفاع: 1311 ملم

قاعدة العجلات: 2622 ملم

الوزن: 1818 كلغ

الأداء

0-100 كلم/س: 3.7 ثانية

السرعة القصوى: 300 كلم/س

معدل استهلاك الوقود: 11.0 ليتر/100 كلم


Avatar
Alam Al Sayyarat

قارن