إقرأ المزيد
بي ام دبليو M8 تنطلق رسميا بعد بعض التسريبات المتعلقة بها
شارك   |
دبليو M8

تسعى شركة بي ام دبليو إلى توفير الأفضل لزبائنها دائما ولا تأول جهدا أبدا في ذلك حيث أنها تحتوي على فريق عمل يدرك ذلك جيدا ولا يترك أي مجال للصدف أبدا، منذ إنطلاق الفئة الثامنة عام 2018 قامت العلامة البافارية بتسريب بعض المعلومات والصور فيما يتعلق بطراز الأداء العالي من ذات الفئة والنتيجة هي بي ام دبليو M8 التي تمزج ما بين المقصورة الفارهة والأداء الرياضي بأفضل طريقة ممكن تخيلها.

لم يسبق لشركة بي ام دبليو أن وفرت تسمية “M8” حيث أن طراز الأداء العالي من الفئة الثامنة التي جرى انتاجها في تسعينيات القرن الماضي التي تحمل الإسم الرمزي “E31”  كانت تباع تحت اسم “850 CSI” وبالتالي فإن بي ام دبليو M8 هي سعي العلامة البافارية لتوفير سيارة مميزة لمن يريد ذلك.

دبليو M8

تؤكد المقدمة في بي ام دبليو M8 توفير الطابع الرياضي لسيارة فارهة وذلك من خلال الصادم الأمامي الذي يحتوي على فتحات كبيرة الحجم والمحاطة بأطراف تتزين بلون ألياف الكربون وهو ما يساعد في توفير التميز للسيارة كما أن شبكة التهوئة أيضا محاطة بألياف الكربون بدورها وذلك من أجل زيادة الشراسة للجهة الأمامية للسيارة.

دبليو M8

من أجل تعزيز الإنسيابية في بي ام دبليو M8 توجد حافة في أسفل الصادم الأمامي تساعد في تشتيت الهواء بطريقة أفضل وبالتالي توفر إختراق أفضل للهواء على السرعات المرتفعة وهو ما يرغب به من يقتني هذه الفئة من السيارات لكن بالطبع إذا كانت حدود السرعة على الطريق تسمح بذلك.

دبليو M8

الجهة الجانبية في بي ام دبليو M8 تتميز بدورها من خلال وجود فتحات كبيرة على الجوانب الأمامية كما أن العجلات الكبيرة الحجم والتي تتوفر بعدة خيارات من التصاميم التي يوفرها الفرع الرياضي التابع للعلامة البافارية “M-Power” وبالطبع بقياسات كبيرة الحجم ومغلفة بإطارات مصممة لتحمل الأداء العالي، يمكن توفر الإطارات إضافيا بميزة السير بعد نفاذ الهواء “Run Flat” مما يساعد السائق على التوجه لأقرب محطة خدمة ممكنة.

دبليو M8

من ضمن ما يساعد أيضا في توفير التميز للناحية الجانبية في بي ام دبليو M8 هو وجود إسطوانات الكبح الكبيرة بقياس 15.5 بوصة كتجهيز قياسي و 15.75 بوصة كتجهيز إختياري والتي تبرز من خلال الأذرع المتعددة للعجلات بجانب غطاء أقراص المكابح باللون الذهبي والذي يحتوي على شعار “M”.

دبليو M8

الجهة الخلفية من بي ام دبليو M8 تبرز من خلال مخارج العادم الرباعية الكبيرة الحجم والتي تتزين بلون ألياف الكربون بجانب مشتت الهواء الخلفي الذي يتكون أيضا بدوره من ألياف الكربون وهو ما يساعد على توفير مظهر رياضي للسيارة.

دبليو M8

تتوفر بي ام دبليو M8 بخيارين على صعيد الهيكل، الخيار الأول وهو الكوبيه وذلك لمن يريد الراحة والهدوء قدر الإمكان فيما أن الخيار الثاني من الهياكل هو المكشوف والذي يستهدف من يريد التمتع بمزيج ما بين المقصورة الفارهة وتنشق الهواء النقي.

دبليو M8

عند اختيار الطراز المكشوف من بي ام دبليو M8 لا داعي للقلق حيث أن السقف القماشي مكون من عدة طبقات من القماش وهو ما يساعد في توفير العزل الحراري والصوتي كذلك عند تثبيته كما أنه تم التأكد من فاعليته قبل الدخول لحيز الإنتاج.

دبليو M8

تتميز مقصورة بي ام دبليو M8 بأنها تمزج ما بين الراحة والفخامة بطريقة إستثنائية تليق بسيارة تحمل شعار العلامة البافارية، الطابع الرياضي يبرز من خلال وجود ألياف الكربون على لوحة القيادة الوسطية وعلى بطائن الأبواب كذلك فيما أن طابع الفخامة يبرز من خلال المقاعد التي توفر مزيجا مذهلا ما بين الثبات والراحة قدر الإمكان كما أنها تتوفر بميزة التبريد والتدفئة وهو ما يمكن ملاحظته من خلال الثقوب المتعددة.

دبليو M8

في حال اختيار الطراز المكشوف من بي ام دبليو M8 يتوفر قياسيا حاجب الريح وذلك لمنع حدوث إصابات في العنق أثناء القيادة بالتزامن مع طي السقف إلا أنه يقوم بإغلاق المساحة المخصصة للمقاعد الخلفية.

من ضمن الميزات الموجودة في بي ام دبليو M8 هي وجود أزرار حمراء على المقود من أجل مساعدة السائق في تحديد إعدادات الضبط التي يفضلها بنفسه مثل وضعية جهاز التعليق وعلبة التروس من أجل توفير الوقت في ضبط الوضعية الملائمة.

دبليو M8

تبرز العدادات في بي ام دبليو M8 والتي أصبحت رقمية بالكامل وكذلك بنمط عصري يجاري السيارات الحديثة كما أنها متعاكسة حيث أن مؤشر نطاق دورات المحرك يتحرك بعكس مؤشر السرعة كما أنه بالطبع يمكن ملاحظة وجود مؤشر مستوى الوقود وحرارة سائل التبريد بالإضافة إلى عرض موجز عن شاشة نظام المعلومات.

دبليو M8

ميكانيكيا تحتوي بي ام دبليو M8 على المحرك ذاته الموجود في طراز M5 وهو مكون من 8 إسطوانات بشكل V8 بسعة 4.4 ليتر وينتج 600 حصان كما أنه يوفر عزم دوران يصل لغاية 750 نيوتن متر وذلك بفضل وجود زوج من شواحن التيربو.

دبليو M8

في حال كانت قوة محرك بي ام دبليو M8 غير كافية للبعض يوجد خيار كومبيتشن وهو يتيح انتاج 617 حصان من أجل المزيد من الإثارة كما يمكن القيام بإستعراض تفحيط وذلك من خلال اختيار الوضعية المذكورة من إعدادات الضبط.

نقل القوة للعجلات الأربعة في بي ام دبليو M8 يتم من خلال علبة تروس أوتوماتيكية مكونة من 8 نسب ثنائية الكلتش كما أنه يمكن اختيار عدة وضعيات مبرمجة مسبقا أو التعشيق يدويا إما من خلال مقبض علبة التروس نفسه أو من خلال زوج المقابض خلف المقود على غرار سيارات السباق.

دبليو M8

بجانب القوة المميزة التي ينتجها محرك بي ام دبليو M8 فإن تصميمه بحد ذاته هو عبارة عن قطعة فنية بحد ذاتها ويبرز ذلك من من خلال غطاء رأس المحرك الذي يتكون من ألياف الكربون ويحتوي على مزيج من اللونين الأحمر والأزرق وذلك لمن يريد التمتع بالنظر فقط.


Mohammed Bulbul

قارن