April 23, 2015

العطية على طريق الفوز برالي سيلين الصحراوي

حافظ الثلاثي القطري ناصر صالح العطية في فئة السيارات والإسباني مارك كوما في فئة الدراجات النارية والبولندي رافال سونيك في فئة الـ “كوادز” على صدارة الترتيب العام المؤقت لرالي سيلين الصحراوي القطري بعد نهاية المرحلة الرابعة ما قبل الأخيرة والتي بلغت مسافتها 406,78  كيلومتراً. 

الدراج كوما بدأ هذا اليوم معتلياً صدارة الترتيب العام بفارق 10,12 دقائق عن أقرب منافسيه ضمن فئة الدراجات النارية، لكن هذا الفارق تقلص إلى 7,57 دقائق بعدما نجح خوان باريدا بورت دراج فريق “إتش،آر،سي” في الفوز بالمرحلة الرابعة. وبينما أنهى الدراجون الستة الأوائل مرحلة اليوم في مجموعة واحدة وهي صورة إعتاد عشاق الراليات مشاهدتها كل يوم، سمح مركز باريدا بورت عند خط الإنطلاق والسرعة التي ظهر بها، بالفوز بأول مرحلة له في رالي سيلين والتقدم للمركز الثاني في الترتيب العام أمام كوما الذي حافظ على صدارته للترتيب العام.

البرتغالي باولو غونكالفيس على متن دراجته “هوندا” كان أقرب المنافسين لزميله باريدا بورت، حيث سمح ثاني أسرع توقيت في هذه المرحلة لدراج “سي،آر،أف 450” أن يتقدم للمركز الثالث في الترتيب العام المؤقت. أما بابلو كوينتانيللا فحافظ على مركزه الرابع أمام جوردي فيلادومز وسام سندرلاند في المركزين الخامس والسادس توالياً.

في فئة السيارات خسر القطري ناصر صالح العطية بعض الوقت في بداية المرحلة بسبب 3 حالات إنثقاب، ولكنه عاد ووجد السرعة المطلوبة من أجل الوصول إلى سيلين مع ثالث أسرع توقيت، وكي يؤمن أنه سينطلق في المرحلة الخامسة الأخيرة يوم الجمعة مع فارق لصالحه بلغ 16,36 دقيقة في صدارة الترتيب العام المؤقت. وإبتسمت مرحلة اليوم أمام السائق السعودي يزيد الراجحي (تويوتا هايلوكس) الذي تقدم على الروسي فلاديمير فاسيلييف على متن “ميني أول4 رايسينغ” بفارق 3,49 دقائق.

العطية شرح ما حصل بقوله: “تعرضنا لثلاثة إنثقابات، ومنذ البداية حصل ذلك معنا لذا قررنا عدم المخاطرة وبقينا خلف فاسيلييف، ولكن لاحقاً قررنا أن نتجاوزه ومن ثم تعرضنا لحالة إنثقاب ثانية. كنا حذيرين جداً بعد الذي حصل لأننا لم نعد نملك سوى إطار إحتياطي واحد، ولكن عانينا من إنثقاب بطيء خلال الكيلومترات الـ 10 الأخيرة فقررنا أن نبدّل الإطار المتضرر. إجمالياً خسرنا 11 دقيقة، ولكننا لم نخسر سوى 5 دقائق أمام يزيد في ترتيب هذه المرحلة وما زلنا في المركز الأول. يوم غد سنبدأ من المركز الثالث وهي مرتبة جيدة بالنسبة لنا كيّ نعتمد الإستراتيجية التي نريدها”.

اما السائق الإسباني خوان “ناني” روما (ميني أول4 رايسينغ) بطل داكار مرتين على متن دراجة وسيارة خسر مركزه الخامس في الترتيب العام في فئة السيارات بعدما عانى من مشكلة مع ناقل الحركة على أحد الكثبان الرملية قبل المرور عند نقطة المراقبة الأولى وكان غير قادر على إكمال مسيرته في سيلين.

وفي المقابل تمسك فاسيلييف بمركزه الثالث في الترتيب العام، أمام كل من البرازيلي فاريللا الرابع على متن سيارة “تويوتا هايلوكس”، والتشيكي ميروسلاف زابليتال خامساً خلف مقود سيارة “إتش3 إيفو7”.

في فئةد الـ “كوادز” تابع القطري محمد أبو عيسى ممارسة ضغوطاته على منافسه البولندي رافال سونيك وذلك منذ البداية، لينجح الفائز باللقب العام الماضي في تجاوز بطل داكار. غير أن البولندي ردّ بقوة وعندما إصطدم أبو عيسى بصخرة وتضرر أحد إطارات دراجته قبل أمتار قليلة من النهاية، كان الصراع قد إنتهى لصالح الدراج البولندي على متن “هوندا” الذي تقدّم على أبو عيسى بفارق 40,23 دقيقة قبل المرحلة الأخيرة.

أهم المقالات