إقرأ المزيد
خسائر وقروض وتوقف إنتاج.. أبرز آثار أزمة كورونا على قطاع السيارات
شارك   |

أزمة غير مسبوقة ضربت اقتصاد العالم، إذ الإنتاج العالمي بصورة كبيرة. وكان نصيب مصانع السيارات في العالم كبيراً من تلك الأزمة، حيث فرض الإغلاق ضغوطاً مالية ضخمة لإعادة فتح المصانع مجدداً.

واضطرت بعض الشركات إلى طلب قروض أجنبية لتمويل عملية إعادة فتح المصانع، وتأمين احتياجات قطع الغيار والمواد الخام.

ولكن البعض لجأ إلى ما هو أسوأ. فقد اضطر إلى الإغلاق الكامل لبعض وحدات الإنتاج، وطمس علامات تجارية خفضاً للنفقات وتقليص عمليات الإنتاج.

وإليكم رصداً لواقع أزمة كورونا على قطاع السيارات العالمي:

جنرال موتورز تتلقى عرضاً بشراء هولدن مقابل دولار واحد

وصلت أزمة إغلاق جنرال موتورز العلامة التجارية هولدن في أستراليا بسبب الأزمة إلى البرلمان الفيدرالي، بعدما تلقت الشركة عرض شراء العلامة التجارية هولدن مقابل دولار واحد.

وعرض السيناتور عن ولاية كوينزلاند جيمس ماكغراث شراء العلامة التجارية هولدن من شركة جنرال موتورز الأمريكية العملاقة للسيارات مقابل دولار واحد، في خطاب استثنائي في البرلمان الفيدرالي، بدلاً من أن يتم إلغاء العلامة التجارية الأسترالية للسيارات في نهاية هذا العام.

وقررت الشركة خفض أجور الموظفين بنحو 20% بشكل مؤقت، في محاولة من صانعة السيارات لتوفير السيولة النقدية من أجل التعامل مع أزمة الكورونا.

وجاء الإعلان المفاجئ لجنرال موتورز عن إغلاق 203 صالات عرض هولدن يديرها 185 تاجرًا، ليفجر الأوضاع التي تمر بها شركات السيارات العالمية على خلفية أزمة فيروس كورونا المستجد.

ماكلارين ترهن سيارات السباق التاريخية

دفعت الأزمة شركة ماكلارين إلى اتخاذ القرار الصعب لتأمين أكثر من 360 مليون دولار، حيث تخطط لرهن مجموعتها التي لا تقدر بثمن من سيارات السباق التاريخية ومقرها الرئيسي في مركز ماكلارين للتكنولوجيا في ووكينغ في محاولة لجمع الأموال، وفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية.

تأتي هذه الخطوة بعد أن قيل إن الحكومة رفضت دعم قوة ماكلارين العاملة المكونة من 3000 فرد بعد أن اعتبرت أن الشركة لم تستكشف خيارات كافية لجمع الأموال.

نيسان تواجه خسائر ضخمة

أعلنت شركة نيسان موتور، ثاني أكبر مصنّع سيارات في العالم، أنها تتوقع أن تتكبد خسائر صافية تتراوح بين 85 مليار إلى 95 مليار ين (793 مليون إلى 886 مليون دولار) للسنة المالية الأخيرة، بسبب التداعيات الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا.

فورد تخفض الرواتب

أما فورد فلجأت إلى تأجيل دفع من 20 إلى 50 بالمائة من رواتب كبار مسؤوليها التنفيذيين البالغ عددهم 300 شخص لمدة خمسة أشهر على الأقل، بسبب تأثيرات كورونا.

مازدا تقترض 2.8 ملياري دولار

قدمت شركة مازدا اليابانية طلباً لاقتراض 2.8 ملياري دولار، من ثلاثة بنوك كبرى في اليابان.

وترجع مازدا أسباب الحصول على القرض لتخفيف توابع غلق مصانعها بسبب تفشي الفيروس بخلاف تعويض هبوط المبيعات.

فولكس واجن

قررت مجموعة فولكس واجن الألمانية العملاقة لصناعة السيارات إرجاء استئناف إنتاجها في أكبر مصانعها حتى الأول من يونيو. وذكرت الشركة أنها أرجأت استئناف الإنتاج لضمان سلسلة إمداد مستقرة.


Avatar
Eslam Abdelghani

قارن