إقرأ المزيد
فورد تسخر من احتفالات تسلا بانتاج موديل 3
شارك   |
تسلا موديل 3

ليس سرا أن تسلا تعاني من أجل الوصول إلى الأهداف والأرقام التي وضعتها من الناحية الإنتاجية، ورغم ذلك فإن الشركة الأميركية كان لديها سبب للاحتفال الأسبوع الماضي، بعدما وفى مالك الشركة إليون ماسك بوعده بإنتاج 5 آلاف سيارة تسلا موديل 3 أسبوعيا، بنهاية شهر حزيران/يونيو الماضي.

وبالإضافة إلى ذلك، أنتجت تسلا أيضا ألفي سيارة من موديل S وموديل X في الأسبوع ذاته، ما يعني ارتفاع عدد السيارات التي تم إنتاجها إلى 7 آلاف مركبة في الأسبوع الواحد، والآن رفعت الشركة من سقف طموحاتها، حيث تسعى لإنتاج 6 آلاف سيارة موديل 3 في الأسبوع بنهاية الشهر الحالي، وهذه الأرقام ورغم أهميّتها بالنسبة لشركة تسلا، فإنها مانزال متواضعة مقارنة بالأرقام الإنتاجية لكبرى الشركات المصنّعة للسيارات حول العالم.

تسلا موديل 3

وفي وقت قام فيه ماسك بتقديم التهنئة لشركته على الوصول للهدف الذي وضعته من خلال تغريدة له على حسابه الشخصي بموقع “تويتر”، سخر الرئيس التنفيذي لشركة فورد في أوروبا ستيفن أرمسترونج من هذه الأرقام من خلال مقارنتها بأرقام شركته الإنتاجية في ساعات قليلة فقط، وقال أرمسترونج في تغريدة على “تويتر” أيضا: “7 آلاف سيارة في 4 ساعات”، مع إيموجي ساخر.

تسلا موديل 3

هذه ليست المرّة الاولى التي تخوض فيه الشركتين حرب سخرية، فقد شبّه ماسك الأسبوع الماضي، الطاقة الإنتاجحة لفورد في مصانعها بـ”غرفة الأموات”، وذلك في مقابلة له بصحيفة “وال ستريت جورنال”.

تسلا موديل 3

وكان ماسك قد أكّد لدى الكشف عن سيارة تسلا موديل 3، أن الشركة ستقوم بتصنيع نصف مليون سيارة في العام 2018، أي بزيادة مقدارها خمسة أضعاف عن العام الماضي، وسيشمل ذلك تصنيع 5000 سيارة سيدان موديل 3 كل أسبوع، لكن بعد شهور عانت الشركة من مشاكل في إنتاج هذا العدد وأفادت تقارير الإنتاج بوجود عجز في الإنتاج واعترف ماسك أنه أخطأ في الأمر، ولمعالجة هذا اتخذ قرارًا بالإشراف على إنتاج سيارات موديل 3 بنفسه لتعويض عجز الإنتاج، وتمت إعادة تعيين أهداف إنتاج السيارة وصياغتها ليؤجل تحقيق هدف إنتاج 5000 سيارة أسبوعيًا بحلول نهاية العام 2017 إلى نهاية الربع الأول من العام 2018 ثم تم تأجيله مرة أخرى إلى نهاية الربع الثاني من 2018.


Hamzeh Pshouq

قارن