إقرأ المزيد
أودي Q9 القادمة: أفكار عديدة لدى أودي بشأن السيارة القادمة
شارك   |

تعتبر سيارة Q8، آخر الإصدارات الرائعة لخط أنتاج سيارات الدفع الرباعي الخاص بشركة أودي، لكن هذه السيارة قد تتفوّق عليها أخرى أكبر حجما وأكثر رفاهية، ألا وهي أودي Q9 القادمة

يبدو أن أودي Q9 هي الخطوة القادمة في عالم سيارات الدفع الرباعي لدى الشركة الألمانية. إذ وفقا لما ذكرته مجلة “أوتو كار” فإن الشركة الألمانية تحلّل إمكانية أنتاج سيارة دفع رباعي جديدة من أجل تعزيز قدرتها التنافسية في هذا السوق المتنامي، وكما هو متوقّع، فإن مستقبل هذا المشروع مرتبط بمطالب المستهلكين.

وكان الرئيس التنفيذي السابق لشركة أودي، روبرت ستادلر، قد صرّح في وقت سابق من الشهر الحالي للمجلّة ذاتها خلال مراسم الكشف عن سيارة أودي Q8 في مدينة شينجين الصينية: ” المستهلكون سيخبرونا بما يريدونه في المستقبل، الوقت سيكشف عن هذا”.

أودي Q9

وأكّد مدير التصميم في أودي، مارك ليكثي على تصريحات ستادلر، مبيّنا أن أودي تملك ” الكثير من الأفكار”، وتعتقد الماركة التجارية الألمانية المعروفة أن هناك متّسعا لسيارة دفع رباعي أكبر حجما وأكثر تكلفة، ستتفوّق في عوامل الرفاهية والأداء على سيارة أودي Q8، ويمكنها منافسة سيارات فاخرة مثل الإصدارات الحديثة من راينج روفر، إضافة إلى بنتلي بينتايجا.

وإذا حصلت على الموافقات لانهائية لبدء الإنتاج، فإن هذه السيارة التي قد يطلق عليها اسم أودي Q9 ستبنى على المنصة ذاتها التي بنيت عليها Q8وبورشه كايين ولامبورجيني أوروس، لكنّها ستكون أفضل في كل شيء تقريبا من سياراتي Q7 وQ8.

أودي Q9

من ناحية ثانية، لا تخطّط شركة أودي لإنتاج إصدار أصغر حجما من سيارة Q2، مؤكدة أن الإقدام على هذه الخطوة لن بفيد الشركة ولن يكون منطقيا في سوق سيارات الكروس أوفر، وتعتقد الشركة أن سيارة أودي A1، تقوم بعمل رائع من خلال تقديم خيار في متناول اليد للزبائن، كما أنّها تؤمن بأن سيارة جديدة أصغر حجما من Q2 لن تناسب خطّها الإنتاجي.

وقال ستادلر: “أعتقد أننا في وضع جيّد مع Q2، لأنّها بالفعل إنتاج مميّز بسعر مناسب، A1 سيارتنا لفئة الشباب، وأي احتمالات وراء هذا الإصدار ستكون ضيّقة”.

وكانت السلطات الألمانية قد اعتقلت ستادلر هذا الشهر على خلفية تحقيقات تتعلق بفضيحة تلاعب في انبعاثات محركات الديزل، وقالت النيابة العامة في ميونيخ إنها اتخذت هذا الإجراء على خلفية الاشتباه في سعي ستادلر إلى إخفاء أدلة.

أودي Q9


Mirza Hatk

قارن