إقرأ المزيد
أودي Q7 الجديدة تجسد منتهى الرحابة والقوة والراحة في شكل فخم جديد
شارك   |

المنافسة في فئة سيارات الدفع الرباعي الكبيرة الحجم كبيرة للغاية حيث يوجد بها العديد من الخيارات من كافة العلامات، من أجل ذلك جرى إطلاق أودي Q7 الجديدة للرد على كافة شركات السيارات وأبرزها كلا من مواطنتيها مرسيدس-بنز GLE وبي ام دبليو X5 التي تم إطلاق جيل جديد من كلاهما عام 2018 وهو ما دفع أودي للرد بطريقتها وعدم الإكتفاء بموقع المتفرج.

رغم طرح الجيل الثاني من سيارة أودي Q7 في الأسواق منذ أربع سنوات، تعمل أودي حالياً على تجهيز أكبر سياراتها الرياضية متعددة الاستعمالات بمجموعة متنوعة من أحدث الابتكارات على مستوى الشكل والتقنيات. فبالإضافة إلى التصميم الرائع، تتميز أودي Q7 الجديدة بمصابيح أماميةHD Matrix LED  مع إضاءة بالليزر ونظام التعزيز النشط لثبات الحركة وأيضا تقنية دفع هجين خفيف لزيادة الكفاءة ونظام تشغيل رقمي يعمل باللمس عبر واجهة MMI متعددة الوسائط. وستطرح السيارة في السوق الأوروبية في منتصف سبتمبر القادم        

التصميم الخارجي وجسم السيارة

أودي Q7 الجديدة

صمم طراز Q7 ليكون سيارة شاملة تجمع بين المظهر الفخم وتعدد الاستعمالات، سواء أكنت تخصصها للعمل أو للإجازات أو للقيادة عند القيام بمهمات يومية أو في الرحلات الترفيهية أو كانت بخمسة مقاعد أو سبعة فإنها سيارة تناسب جميع الغايات. مع هذا التصميم الجديد أصبحت أودي Q7 الجديدة أكبر بأحد عشر ملليمتراً ليصل طولها إلى 5063 ملليمتر، ويبلغ عرضها 1970 ملليمتر وارتفاعها 1741 ملليمتر، بما في ذلك أعمدة التحميل الفولاذية وهوائي السقف. وتظل قاعدة العجلات البالغ طولها 2994 ملليمتراً دون تغيير.

مظهر خارجي قوي: إطار أحادي وإضاءة ليزرية مهيبة

أودي Q7 الجديدة

تجسد أودي Q7 الجديدة العناصر المميزة لسيارات الدفع الرباعي الكامنة في تصاميم أودي الحالية. وتعبر الحواف البارزة والسطوح المنحنية المماثلة لسيارات السباق الرياضية عن القوة والجودة العالية والهيبة والقوة المنبثقة عن نظام التوجيه بالعجلات الأربع ونظام quattro. حتى إن مقدمة السيارة وحدها تعكس فخامة السيارة؛ إذ تأتي سيارة الدفع الرباعي الكبيرة بشبك أمامي أحادي الإطار بهيكل ثماني الأضلاع يتضمن بداخله ستة أضلاع عمودية من الكروم. أما منافذ الهواء الجانبية فتتخذ شكلاً منحنياً ديناميكياً. وتبرز المصابيح الأمامية بتصميمها الحديث وإضاءتها المميزة عرض طراز الحجم الكامل؛ حيث تمتد من الشبك الأمامي إلى الخارج، حيث يزيد حجمها وتمتد قليلاً إلى أسفل الجناح.

تأتي سيارة أودي Q7 الجديدة مجهزة بمصابيح أمامية بتقنبة LED كتجهيز أساسي، بينما تأتي المصابيح الأمامية بتقنية Matrix LED تجهيز اختياري أساسي، تتوفر المصابيح الأمامية Matrix LED HD وإضاءة أودي الليزرية، التي يحتوي كل منها على 64 صماماً ضوئياً عالي الأداء. ويمكن التعرف على وحدة الليزر من خلال أشرطة الإضاءة المصممة على شكل حرف X مع الضوء الأزرق. تنشط هذه المصابيح ابتداءً من سرعة نحو 70 كم/ساعة وتزيد من نطاق شعاع الضوء العالي على نحو ملحوظ.

أودي Q7 الجديدة

تعمل مصابيح LED أيضاً كأضواء انعطاف، حيث تعمل من خلال إزاحة تركيز الضوء على طول جانبي المنعطف، يحدث هذا بالفعل قبل فترة وجيزة من لف عجلة القيادة، استناداً إلى بيانات التوجيه التنبؤية من نظام الملاحة المتطور متعدد الوسائط بلاس، كما يضاء ضوء التقاطع أيضاً بصفة تنبيهية قبل الوصول إلى التقاطع مباشرة. علاوة على ذلك، يمد مصباح الانعطاف الإضاءة الجانبية إلى زاوية قصوى تصل إلى 80 درجة، الإضاءة النهارية المقسمة إلى شرائح عمودية صغيرة لها تأثير ثلاثي الأبعاد. وعلى غرار المصابيح الخلفية تماماً تشتمل المصابيح الأمامية على إشارة انعطاف ديناميكية تضفي على طراز Q7 مظهراً مثيراً للإعجاب عند قفلها وفتحها.

أبعاد السيارة المهيبة: تصميم حديث للمظهر الجانبي والخلفي

عند النظر إلى السيارة من الجانب تُظهر منطقة العتبات التي تتخذ شكل شبه منحرف لسيَّارة أودي Q7 الجديدة بحجم أقل مما يبرز إمكانياتها على الطرق الوعرة. يمتد الخط الأفقي لجسم السيارة على طول الجزء الخلفي الجديد في شكل شريط معدني ساحر والذي يمتد بين المصابيح الخلفية المسطحة التي تمتد إلى أقصى الجانبين، تحاكي المصابيح الخلفية الإضاءة النهارية المميزة للسيارة. يبرز هذا الشريط عرض السيارة وكذلك المساحة المخصصة للوحة المعدنية والتي أصبحت الآن مسطحة، يكتمل المظهر الفخم للسيارة بذلك الكتف الأفقي الذي يحتضن مشتت الهواء الخلفي وغطاء الحماية السفلي.

أودي Q7 الجديدة

تتوفر سيارة  أودي Q7 الجديدة في 12 لوناً خارجياً والتي تتضمن الألوان المعدنية الجديدة فيكونيا بيج وبني باريك وأحمر ماتادور. ويطلق على اللونين العاديين أبيض كرارا وأسود ليلي. واللون الرمادي دايتونا، أو تأثير اللؤلؤ، متاح حصراً لمجموعة S line. وتأتي أودي الحصرية المخصصة هذا العرض الشامل.

مزيج ذكي: تعدد المواد المستخدمة في تصنيع هيكل السيارة

صُمم هيكل سيارة أودي Q7 الجديدة من مواد متعددة حيث أن  فالطبقة الخارجية بأكملها، بما في ذلك السقف والأبواب، مصنوعة من الألومنيوم، وحتى الضلع المستعرض في السقف الأمامي والقوائم D وC مصنوعة من المعدن الخفيف الوزن. وتشكِّل سبيكة من الفولاذ العمود الفقري القوي للمقصورة الداخلية. وتجمع هذه المواد بين القوة الفائقة والوزن الخفيف وتستخدم في القوائم A وB. أما المنطقة السفلى تحت الزجاج الأمامي فمصنوعة من الفولاذ أيضاً.

وبفضل المستوى العالي من الصلابة، تضع Audi Q7 الأساس لجودة التصنيع التي لا تضاهى، وخصائص الدقة العالية في التحكم، والهدوء التام في المقصورة، المدعوم بالعزل الصوتي الممتاز. وتتضمن التجهيزات الأساسية للسيارة زجاجاً أمامياً مزدوجاً. وتوفر أودي أيضاً إمكانية استخدام النوع ذاته على النوافذ الجانبية كتجهيز اختياري.

نظام التعليق

أودي Q7 الجديدة

أجرت أودي تحسينات جوهرية على الخواص الديناميكية للسيَّارة، لكنها احتفظت بطابع الثقة والراحة أثناء القيادة. يمكن الاستعانة بنظام التعزيز الكهروميكانيكي الفعَّال لثبات الدوران كتجهيز اختياري. وبفضل هذه التوليفة، تتميز السيارة الرياضية كبيرة الحجم متعددة الاستعمالات بسهولة التحكم فيها، ودقتها، ورشاقتها على الطرق الريفية كثيرة المتعرجة. وحتى عند القيادة في شوارع المدينة، تستغل أودي Q7 الجديدة هذه الطواعية أقصى استغلال. على الناحية الأخرى، عند الانطلاق على الطرق السريعة، وتتميز بالأداء المتوازن المريح المميز للسيارات السفاري الرياضية كبيرة الحجم متعددة الاستعمالات مع توفير أقصى درجات الراحة أثناء القيادة ولا سيما مع نظام التعليق الهوائي المتكيِّف كما يمد هذا النظام سيارة Audi Q7 بخلوصها الأرضي المتغير وبنظامquattro  للدفع الرباعي للسير على الطرق الوعرة.

أودي Q7 الجديدة

مستوى أعلى من الانسيابية: نظام التوجيه بالعجلات الأربع والتعزيز النشط لثبات حركة السيارة

تأتي أودي Q7 الجديدة بنظام التوجيه الكهروميكانيكيّ الحساس للسرعة كتجهيز أساسي، حيث ينقل هذا النظام بيانات الطريق، ويستجيب آنياً وبدقة عالية، تزداد سهولة التحكم في السيَّارة الرياضية كبيرة الحجم متعددة الاستعمالات مع نظام التوجيه بالعجلات الأربعة الاختياري والذي يُدار بمنصة الهيكل الإلكترونية، يتم تفعيل عمود دوران كهربائي عبر قضيب ربط السيارات تدوير العجلات الخلفية بزاوية 5 درجات عكس اتجاه الدوران عند إبطاء السرعة بهدف زيادة رشاقة السيَّارة وتقليل دائرة الدوران. وكذلك عند الانطلاق بسرعة على الطرق السريعة، يمكن تدوير العجلات في نفس اتجاه الدوران بهدف تعزيز الثبات.

أودي Q7 الجديدة

مرونة فائقة للتكيف مع كل الظروف: نظام التعليق الهوائي المتكيِّف

تم تجهيز سيارة أودي Q7 الجديدة بنظام تعليق من الفولاذ كتجهيز أساسي، فيما توفر نظام التعليق الهوائي المتكيف كتجهيز اختياري في السيارات ذات الخمسة مقاعد، وكتجهيز أساسي في السيارات ذات السبعة مقاعد، علاوة على ذلك، تضم مجموعةS Line  للمظهر الخارجي نظام التعليق الهوائي الرياضي الأكثر ثباتاً حيث يكون هيكل السيارة أكثر انخفاضاً بمقدار 15 ملليمتر عن المستوى العادي، ويأتي نظام التعليق الهوائي في 4 وضعيات مع نظام أودي الديناميكي لاختيار أسلوب القيادة. يتيح هذا النظام تغيير وضع مستوى هيكل السيارة حتى 90 ملليمتر ويتيح التحكم في مستوى ارتفاع السيارة. فعند الانطلاق بسرعات عالية ينخفض ارتفاع السيارة أوتوماتيكياً بمقدار يصل إلى 30 ملليمتر (وحوالي 15 ملليمتر (0٫6 بوصة) في حالة نظام التعليق الهوائي الزنبركي الرياضي) وفقاً لسرعة الطريق، وذلك بهدف تحسين قوة السحب الآيروديناميكي، وبالتالي تتحسن كفاءة الأداء. عند القيادة على الطرق الوعرة ببطء، يمكن اختيار زيادة الخلوص الأرضي حتى 60 ملليمتر من خلال خاصية “Raise” في نظام أودي الديناميكي لاختيار أسلوب القيادة.

أداء واثق على الطرق الوعرة: نمط الطرق الوعرة ونظام التحكم في هبوط المنحدرات

تستفيد أودي Q7 الجديدة خلال سيرها على الطرق الوعرة من نظام quattro للدفع الرباعي المستمر وقصر طول السيارة بعد قاعدة العجلات، والخلوص الأرضي الهائل — الذي يبلغ في أقصى درجاته 245 ملليمتر مع نظام التعليق الهوائي المتكيِّف و185 ملليمتر مع نظام التعليق الأساسي. عند تشغيل نمط القيادة على الطرق الوعرة من نظام اختيار أسلوب القيادة يعمل نظام التحكم الإلكتروني في الثبات على توليف أنشطته المعتادة على ظروف الطريق الوعر. أما على الطرق المعبدة يضمن هذا النظام قدرة أكبر على السحب وأداءً أفضل لتدخل المكبح كذلك يفعل تشغيل نمط القيادة على الطرق الوعرة نظام التحكم في هبوط المنحدرات الأساسي. في أنماط اختيار أسلوب القيادة الأخرى، يمكن تفعيله بشكل مستقل، يحافظ هذا النظام دائماً على السرعة التي يحددها سائق السيارة حتى 30كم/الساعة على المنحدرات التي تزيد نسبة انحدارها عن 6%، تظهر زاوية الميل على نظام MMI متعدد الوسائط. وتكون زاوية الاقتراب 23٫6 درجة، وزاوية الانطلاق 21٫6، وزاوية الانكسار 18 درجة.

أودي Q7 الجديدة

عجلات كبيرة الحجم ومكابح قوية: مفهوم المحور

يأتي تصميم المحورين الأمامي والخلفي في أودي Q7 الجديدة على شكل نظام تعليق خماسي الأذرع، وبالتالي فإن المحورين قادران على التحكم في القوى الطولية والجانبية المؤثرة بشكل منفصل. الروابط الميكانيكية والهياكل الداخلية فهي مصنوعة من المعدن الخفيف بشكل عام. يبلغ عرض المسار في المحور الأمامي 1679 ملليمتر، و1691 ملليمتر على المحور الخلفي.

تتوفر أودي Q7 الجديدة بعجلات قياس 18 بوصة بإطارات قياس 235/65 كتجهيز أساسي، مع إمكانية تجهيزها بعجلات بقياس يصل إلى 22 بوصة وإطارات 285/35 كما تجهَّز السيارة بنظام مكابح بحجم 17 بوصة بأقراص مكابح مكونة من شريحة واحدة وآليات كبح فكية سداسية المكابس مصنوعة من المعدن في المحور الأمامي كتجهيز أساسي، علاوة على أن غرف أقراص المكابح والأقراص مصنوعة من الحديد الزهر. ويبلغ قطر الأقراص 350 ملليمتر في المحور الأمامي و330 ملليمتر في المحور الخلفي. وتأتي جميع سيارات Audi Q7 ذات السبعة مقاعد وطراز Audi Q7 55 TFSI مجهزةً بأقراص مكابح قياس 18 بوصة مكونة من شريحتين وغرف أقراص مكابح معدنية وحلقة احتكاك من الحديد الزهر، هذه الحلقة منفصلة حرارياً وميكانيكياً عن غرفة قرص المكابح، مما يتيح لها التمدد بحرية عند ارتفاع الحرارة. ويبلغ قطر الأقراص 375 ملليمتر في المحور الأمامي و350 ملليمتر في المحور الخلفي. تتوفر آليات الكبح الفكية بطلاء أحمر ضمن فئة مجموعةS line  كميزة لافتة للنظر، كذلك تتاح أقراص مكابح سيراميك كربونية بقنوات تبريد مطورة بشكل خاص للسائقين ذوي الاحتياجات الخاصة، وتتميز هذه المكابح بخفة وزنها ومقاومتها للتآكل، وتأتي آلياتها الفكية مطلية باللون الرمادي أنثراسايت.

نظام القيادة

توفر شركة أودي سيارتها الجديدة أودي Q7 الجديدة في أسواق الشرق الأوسط بمحرك 55 TFSI.

المحرك الأعلى كفاءة: محرك 3.5 V6 TFSI

يعتبر المحرك 3.5 V6 TFSI في Audi Q7 55 TFSI، التي ستطرح مباشرة بعد بدء طرح سيارة أودي Q7 الجديدة أقوى محرك في سلسلة الطرازات بالكامل؛ حيث تبلغ استطاعة محرك V6 335 كيلو واط وأقصى عزم بمقدار 500 نيوتن متر، ويبلغ تسارع السيارة الرياضية الضخمة متعددة الاستعمالات من 0-100 كم/الساعة في 5.9 ثانية علما أنه جرى تحديد السرعة القصوى إلكترونيا عند 250 كم/ساعة.

عندما يدع السائق دواسة التسارع حين تكون السيارة بسرعة تتراوح ما بين 55 إلى 160 كيلومتر/ساعة، تسترجع أودي Q7 الجديدة الطاقة أو تتوقف عن الحركة مع استمرار عمل المحرك أو تندفع ذاتياً حتى 40 ثانية مع توقف المحرك ويرجع تحديد الخيار من بين تلك الوظائف الثلاثة إلى نظام إدارة المحرك وفقاً لحالة القيادة والإعداد المضبوط عليه برنامج ناقل الحركة، ونمط القيادة المحدد على نظام اختيار أسلوب القيادة.

ما إن يضغط سائق السيارة على دواسة التسارع، يعيد بادئ مولد الحركة المزود بحزام سير تشغيل المحرك بسرعة وسلاسة أكبر من بادئ مولد الحركة العادي. ويبدأ تشغيل نظام البدء/التوقف عند بلوغ السيارة سرعة 22كم/ساعة (13٫7 ميل/الساعة)، ويبدأ تشغيل المحرك من حالة السكون بمجرد تحرك السيارة التي تقف أمام Audi Q7، حتى إذا كان السائق ما زال يضغط على دواسة المكابح.

سيارة انسيابية تنطلق بسرعة البرق: ناقل الحركة

تعمل جميع محركات أودي Q7 الجديدة بالتنسيق مع ناقل حركة تيبترونيك المكون من 8 نسب والذي يأتي كتجهيز أساسي، يدمج هذا الناقل بين مخمد الاهتزازات الالتوائية مع ذراع هزاز يعمل بقوة الطرد المركزي والذي يوازن اهتزازات المحرك غير المرغوبة إلى حد كبير؛ على هذا النحو يُفعِّل القيادة الموفرة للوقود حتى إذا كانت السيارة تسير ببطء، عند الاندفاع الذاتي والقيادة الهادئة بدون تعليق الترس ينفتح جهاز تعشيق تروس في ناقل الحركة الرئيسي قاطعاً الاتصال الكهربائيّ. وتعمل مضخة زيت كهربائية على تعشيق الترس اللازم بعد مرحلة الانطلاق.

تجهز جميع سيارات Q7 بنظام الدفع الرباعي الدائم كتجهيز أساسي. يُأتي المركز التفاضلي الميكانيكي ذاتيّ القفل، الذي يشكل قلب نظام quattro مدمجاً في كابينة ناقل الحركة الأوتوماتيكي المحول للعزم. يعمل هذا النظام على توزيع العزم بين العجلات الأمامية والخلفية بنسبة 60:40. وهكذا، في حالة انزلاق عجلة، ينتقل عزم الدفع فوراً إلى المحور الأفضل قدرةً على السحب، وقد يتدفق العزم حتى 70 بالمائة إلى العجلات الامامية وحتى 85 بالمائة إلى العجلات الخلفية. وعند تشغيل نمط القيادة الرياضية، يتيح نظام التحكم في عزم دوران كل عجلة على حدة، وهو وظيفة برمجية ذكية في نظام التحكم الإلكتروني في الثبات، لسائق السيارة التمكن من التحكم الثابت في السيارة؛ حيث يكبح هذا النظام العجلتين الموجودتين على الناحية الداخلية من المنعطف بدرجة طفيفة، ومن ثم ينقل عزم الدوران إلى العجلات الموجودة على الجانب الخارجي من المنعطف، مما ينقل الحِمل الأكبر إلى هاتين العجلتين. وهذا الفرق في القوة الدفعية يجعل السيارة تسير في خط منحني، متيحاً لها إتباع زاوية التوجيه بدقة ويجعل خواص التحكم الثابت أكثر دقة وسرعة.

المقصورة الداخلية وأدوات التحكم

أودي Q7 الجديدة

توفر أودي Q7 الجديدة مزايا عملية للاستعمال اليومي سواءً كانت مجهزة بخمسة مقاعد أو سبعة مقاعد وتتفوق هذه السيَّارة على منافساتها المباشرة من ناحية طول المقصورة الداخلية وارتفاع السقف ومسند المرفق في الجزئين الأمامي ّ والخلفيّ من المقصورة كما توفر المقصورة عدداً من مساحات التخزين، حيث ضمت لوحة أدوات القيادة مساحة تخزين جديدة بالإضافة إلى صندوق الأمتعة الشاسع مما يقدم قيمة ذات فائدة وظيفية عالية. تأتي نسخة السيارة Audi Q7 ذات الخمسة مقاعد بصندوق أمتعة تصل سعته إلى 865 لتر حسب الأغراض التي توضع فيها. بطي مساند ظهر المقاعد الخلفية، تتوفر لديك مساحة تحميل مسطحة ومساحة تخزين تصل إلى 2050 لتر؛ أما الباب الخلفي الذي يفتح ويغلق كهربائياً فيأتي كتجهيز أساسي، مع إمكانية التحكم فيه بحركة القدم كتجهيز اختياري. كذلك يتوفر غطاء صندوق الأمتعة الذي يعمل بالكهرباء كتجهيز اختياري. بالإضافة إلى ذلك، كذلك تأتي مجموعة المقاعد الخلفية الإضافية المطورة على قائمة المزايا الاختيارية التي تزود بها أودي سيارةQ7 ، وهي ثلاثة مقاعد يمكن تحريك كل منها بشكل منفصل للأمام وللخلف، مع إمكانية تعديل زاوية مسند الظهر، علاوة على صف ثالث يضم مقعدين بمكن خفضهما كهربائياً.

مساحة تنبض الفخامة: المقصورة

في مقصورة سيارة أودي Q7 الجديدة ،تعزز الخطوط الأفقية المتميزة ولوحة العدادات الانسيابية الشعور بالرحابة. وتتوافق الهندسة التصميمية تماماً مع مفهوم التشغيل الجديد، مما يخلق لغة تصميم تبدو صافية وأنيقة. وعلى غرار طراز Q8، تستخدم السيارة أيضاً مفهوم التشغيل باللمس عبر واجهة الوسائط المتعددة MMI مع وجود شاشتي لمس كبيرتين عندما تكون الشاشة العلوية في وضع إيقاف التشغيل، تتحد الشاشة على مع السطح المزخرف الأسود الكبير. وعندما تعمل، تعكس صورها الرسومية المميزة سهلة الفهم الدقة الرقمية لأودي.

مفهوم جديد: شاشتان تعملان باللمس مع إصدار صوت عند النقر

أودي Q7 الجديدة

يضاهي مفهوم التشغيل في أودي Q7 الجديدة الطرازات ذات الحجم الكامل: حيث تحل شاشتان كبيرتان عاليتا الدقة محل العديد من الأزرار وأدوات التحكم بالإضافة إلى لوحة اللمس في الكونسول الأوسط المثبتة مسبقاً. تُستخدم الشاشة العلوية للتحكم في أنظمة المعلومات والترفيه والملاحة. فمع نظام الراديو المتطور متعدد الوسائط بلاس (MMI radio plus) الذي يأتي كتجهيز أساسي، يبلغ قياسها 8.8 بوصة، بينما يبلغ قياسها 10.1 بوصة مع نظام الملاحة المتطور متعدد الوسائط بلاس (MMI navigation plus) الاختياري. وتُستخدم الشاشة السفلية بقطر 8.6 بوصة لإدارة نظام ضبط درجة حرارة داخل السيارة وإدارة وظائف الراحة وإدخال النصوص، بما في ذلك الكتابة اليدوية. ويتيح مفهوم التشغيل باللمس عبر واجهة الوسائط المتعددة MMI تشغيلاً سريعاً يمكن الاعتماد عليه، إذ تُؤكَّد النقرة اللمسية والصوتية عندما يُنشِّط أحد الأصابع وظيفة معينة. والقائمة بسيطة وواضحة، تماماً مثل الهاتف الذكي، ويستند البحث عبر واجهة الوسائط المتعددة MMI إلى إدخال النص الحر. ففي العديد من عمليات البحث، يبدأ النظام في تقديم الاقتراحات بعد إدخال الأحرف القليلة الأولى. 

التكامل الرقمي: مقصورة أودي الافتراضية

سيجتمع نظام الملاحة المتطور متعدد الوسائط بلاس (MMI navigation plus) مع مقصورة أودي الافتراضية في أودي Q7 الجديدة  والتي سيتم تثبيتها بدلاً من مجموعة الأدوات التناظرية الجزئية. ويمكن تبديل شاشة العرض عالية الدقة بقطر 12.3 بوصة ذات دقة 1920 × 720 بكسل بين طريقتين للعرض باستخدام عجلة القيادة متعددة الوظائف. ويوفر خيار مقصورة أودي الافتراضية بلاس (Audi virtual cockpit plus) واجهة ثالثة ذات مظهر رياضي بشكل خاص. وتمثل شاشة العرض على الزجاج الأمامي جزءاً إضافياً للتجهيزات الاختيارية، وتعرض معلومات مهمة في نطاق رؤية السائق. وتتضمن الصورة مجال إبصار يبلغ 5.4 درجة × 2.1 درجة وتبدو كأنها عائمة على بُعد 2.3 متر (7.5 قدم) تقريباً أمام السائق، وهذا يماثل تقريباً حجم شاشة آيباد موضوع على هذا البُعد. وتتضمن المعلومات المعروضة السرعة ومعلومات مساعدة السائق وإشارات المرور وخريطة مفصلة للتقاطعات. 

توازن وأمان على الطريق: أنظمة مساعدة السائق

أودي Q7 الجديدة

تأتي سيارة أودي Q7 الجديدة الجديدة مجهزة بمجموعة كبيرة من أنظمة مساعدة السائقين، مقسمة إلى مجموعتي Tour وCity للقيادة في المدينة وفي الرحلات الطويلة. يساعد نظام تثبيت السرعة التكييفي، والذي يجمع بين وظائف التحكم التكيفي، ونظام المساعدة في الازدحام المروري، والنظام النشط للحفاظ على المسار في تخفيف عبء القيادة على السائق وخاصة في الرحلات الطويلة. وبالتنسيق مع نظام تقدير معدل الكفاءة ويخفض سرعة السيارة الرياضية كبيرة الحجم متعددة الاستعمالات ويزيدها وفقاً لظروف الطريق المقبلة، وذلك من خلال تحليل معلومات الحساسات وبيانات الملاحة وعلامات المرور. ويعد التعرف على إشارات المرور من خلال الكاميرا جزءاً من هذه المجموعة، وكذلك نظام المساعدة على الانعطاف ونظام المساعدة على تجنب التصادم، والذي يمنع الاصطدامات مع المركبات المجاورة أو المركبات المقابلة.

تتضمن مجموعة المساعدة في المدينة (The City assist) ونظام التخطي، ونظام التنبيه بتغيير الحارة، ونظام التنبيه عند النزول من السيارة، ونظام المساعدة في الرجوع للخلف. ومن خلال نظام Audi pre sense 360° توفر السيارة أيضاً أماناً شاملاً؛ حيث يكتشف النظام مخاطر التصادم في البيئة المحيطة بالسيارة ويبدأ في اتخاذ تدابير وقائية موجهة، وهو توليفة من أنظمة أودي للحماية الاستباقية من الأمام والخلف وعلى الجانب التالية: Audi pre sense front ، Audi pre sense rear ، Audi pre sense basic ، Audi pre sense side. وهذا النظام الأخير يسجل تصادمات جانبية وشيكة تصل سرعتها إلى 60 كم/ساعة بسبب المركبات المتخطية أو المركبات التي تقترب من الجانب.

وتساعد الكاميرات ذات زاوية التصوير 360 درجة سائق أودي Q7 الجديدة كخيار فردي يسمح للسائق بالتبديل بين المشاهد المتعددة، حيث تعرض التقاطعات المرورية وتوفر رؤية تفصيلية للعجلات، وأبرز ما يميزها العرض ثلاثي الأبعاد مع إمكانية اختيار المنظور. كما يتوفر أيضاً خيار نظام المساعدة على المناورة بالمقطورة المعتمد على الكاميرا، والذي يقلل من عبء القيادة عند الرجوع إلى الخلف والمناورة في حالة ربط السيارة بمقطورة، ويستطيع السائق من خلاله توجيه المقطورة باستخدام شاشة اللمس عبر واجهة الوسائط المتعددة MMI السفلية.

وتدعم أنظمة المساعدة المشار إليها في سيارة Audi Q7 وحدةُ تحكم مساعدة السائق المركزية، والتي تصمم باستمرار نمط القيادة المناسب لكل ظرف من ظروف القيادة بدقة مذهلة، ومن ثم تستطيع أنظمة المساعدة أن تتفاعل بدقة وفي الوقت المناسب تجاه الأجسام المحيطة، مثل استخدام المكابح. ويعد نظام الملاحة شديد الدقة أيضاً نظراً لأن دمج بيانات الحساسات يحدد موقع السيارة وصولاً إلى الحارة التي تسير فيها. ووفقاً للخيارات المحددة، تتلقى وحدة تحكم مساعدة السائق المركزية البيانات مجموعة تصل إلى خمسة حساسات رادارية، وخمس كاميرات، واثني عشر حساساً بالموجات فوق الصوتية.


Avatar
Hamzeh Pshouq

قارن