إشترك معنا

إشترك معنا

الرئيسية

نصائح لتدريب الدماغ على تعلم القيادة الذكيةSami Hamad

31-072017
نصائح لتدريب الدماغ على تعلم القيادة الذكية

هل سمعت من قبل عن التأثير الإيجابي الذي يمكن للتمرين أن يضعه على القيادة؟ وهل تعلم أيضاً أن تدريب الدماغ يمكن أن يجعلك تقود بشكل أكثر أمانا، ويجعلك سائقاً أكثر ذكاءً؟

فقد وجدت دراسة تمولها المعاهد الوطنية للصحة مؤخرا في الولايات المتحدة الأميركية بأن السائقين الكبار الذين لديهم تمارين معرفية للذاكرة أو المنطق أو سرعة المعالجة كانوا أقل عرضة لحوادث السير بنسبة 50 في المئة من آخرين لم يتم تدريبهم معرفياً لتنشيط الذاكرة والقدرات المنطقية.

هل سمعت من قبل عن التأثير الإيجابي الذي يمكن للتمرين أن يضعه على القيادة؟ وهل تعلم أيضاً أن تدريب الدماغ يمكن أن يجعلك تقود بشكل أكثر أمانا، ويجعلك سائقاً أكثر ذكاءً؟

فقد وجدت دراسة تمولها المعاهد الوطنية للصحة مؤخرا في الولايات المتحدة الأميركية بأن السائقين الكبار الذين لديهم تمارين معرفية للذاكرة أو المنطق أو سرعة المعالجة كانوا أقل عرضة لحوادث السير بنسبة 50 في المئة من آخرين لم يتم تدريبهم معرفياً لتنشيط الذاكرة والقدرات المنطقية.

مع تقدمنا ​​في السن، قد تحدث تغيرات طبيعية في دماغنا، ويمكننا أن نفقد القدرة على التقييم السريع والرد بشكل مناسب على متطلبات القيادة.

من شيء بسيط مثل التعب وفقدان الذاكرة إلى شيء معقد مثل مرض الزهايمر، فإن صحة الدماغ والرفاه العقلي العام هي أمور حاسمة من أجل مهمة قيادة آمنة وصحيحة.

إن دمج تدريبات الدماغ في روتينك اليومي يمكن أن تساعدك في الحفاظ على مهارات القيادة الحرجة التالية:

- الإنتباه وسرعة التفاعل (على سبيل المثال، الإستجابة بسرعة عند الإقتراب من الضوء الأخضر الذي يتحول إلى اللون الأصفر)

- التركيز (مثل الانتباه إلى التغيرات في بيئة القيادة الخاصة بك)

- مهارات حل المشكلات (على سبيل المثال، كيفية الحصول على المساعدة إذا تعرض إطار من الإطارات في سيارتك إلى فقدان الهواء بالكامل)

- الذاكرة (مثل كيفية الوصول إلى مكتب الطبيب)

كما أنه من المهم الحفاظ على اللياقة البدنية بشكل مناسب للقيادة فهي مهمة للحفاظ على الدورات العقلية المناسبة للقيادة.

نصائح قادرة على تعزيز قوة الدماغ وقدراته.. في الصفحة التالية>>>

Sami Hamad

 @samihamad78

safety