إشترك معنا

إشترك معنا

الرئيسية

السيارات الكبيرة التي نالت أعلى تصنيفات السلامة وسام فارس

6-072017
السيارات الكبيرة التي نالت أعلى تصنيفات السلامة

حصلت سيارات لينكولن كونتيننتال، مرسيدس بنز الفئة E وتويوتا أفالون على مرتبة الشرف من بين ست سيارات كبيرة تم اختبارها للتأكد من تحملها الممتاز للحوادث من قبل معهد التأمين للسلامة على الطرق السريعة IIHS.

وتأهلت الثلاث سيارات للحصول على جائزة "توب سايفتي بيك"، وهي أعلى جائزة في المجموعة، من خلال تقييم "جيد" في خمسة اختبارات تحطم. للتأهل للحصول على أعلى تصنيف، يجب على السيارات أيضا تسجيل "جيد" أو "مقبول" في اختبار المصابيح. وسجلت أفالون "مقبول" للمصابيح الأمامية، في حين حصلت كونتينينتال و فئة E على "جيد".

حصلت سيارات لينكولن كونتيننتال، مرسيدس بنز الفئة E وتويوتا أفالون على مرتبة الشرف من بين ست سيارات كبيرة تم اختبارها للتأكد من تحملها الممتاز للحوادث من قبل معهد التأمين للسلامة على الطرق السريعة IIHS.

وتأهلت الثلاث سيارات للحصول على جائزة "توب سايفتي بيك"، وهي أعلى جائزة في المجموعة، من خلال تقييم "جيد" في خمسة اختبارات تحطم. للتأهل للحصول على أعلى تصنيف، يجب على السيارات أيضا تسجيل "جيد" أو "مقبول" في اختبار المصابيح. وسجلت أفالون "مقبول" للمصابيح الأمامية، في حين حصلت كونتينينتال و فئة E على "جيد".

وتعرضت السيارات لاختبار قوتها لحادث أمامي صغير متداخل، وحوادث أمامية معتدلة، وحادث جانبي، وقوة سقف، وحماية من مساند الرأس.

وقال ديفيد زوبي، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس قسم الأبحاث في معهد IIHS، في بيان له "إن هذه المجموعة من السيارات الكبيرة تضم بعضها تصنيفات ممتازة، لكن اختبارنا الأمامي المتداخل الصغير لا يزال يشكل عقبة أمام بعض السيارات".

وقالت IIHS إن حوادث التداخل الصغيرة تمثل حوالي 25 في المئة من الإصابات والوفيات الخطيرة للسائق التي تحدث في الحوادث الأمامية.

فشلت سيارة تسلا موديل S وشفروليه إمبالا وفورد توروس في تصنيف السلامة الأعلى بعد تسجيل "مقبول" على اختبار التداخل الأمامي المتداخل الصغير و "ضعيف" على اختبار المصباح الأمامي.

في اختبار التحطم الأمامي المتداخل الصغير، 25 في المئة من الواجهة الأمامية للسيارة على جانب السائق يضرب حاجز 5 أقدام طول بسرعة 40 ميلا في الساعة.

والمشكلة الرئيسية مع نموذج S، بحسب IIHS، أن حزام الأمان سمح لدمية الإختبار بالتقدم بعيدا إلى الأمام، مما سمح للرأس بضرب عجلة القيادة بقوة عبر الوسادة الهوائية.

تسلا قامت بتعديل الحزام في السيارات التي بنيت بعد يناير، لكن الاختبارات اللاحقة اظهرت أنها لم تحل المشكلة.

وإمبالا تماسكت "بشكل جيد إلى حد معقول"، على الرغم من أن رأس الدمية ضرب الوسادة الهوائية الأمامية ومن ثم انزلق إلى الجانب الأيسر، وترك الرأس غير محمي جزئيا.

خلال الاختبار نفسه لسيارة توروس، وجدت IIHS أن الجزء السفلي من ساق الدمية كان عرضة للإصابة.

للمزيد من المعلومات المتنوعة والأخبار المفيدة، تابعونا على فيسبوك AlamAlsayarat
وعلى تويتر وانستجرام @Alamalsayarat.

تابعوا المزيد من الاخبار:

هذه هي عيوب السيارات الجديدة.. فهل توافقون عليها ؟

أجزاء مهمة في سيارتك.. إذا أهملتها فأنت في خطر !

حيلة لاستخدام خرائط جوجل أثناء القيادة من دون انترنت

نصائح لكشف ألاعيب الميكانيكي وعدم الوقوع بالفخ

وسام فارس
مهندس ميكانيك، متخصص في المواضيع التقنية، هويته وهوايته وشغفه السرعة وعالم السباقات وتعديل السيارات. يشارك بافتتاح سباقات السرعة في لبنان على متن سيارة من تصميمه وتنفيذه، وهي سيارة جوش ذو مقعد واحد، ويطمح إلى تصميم غيرها من السيارات لإبراز قدرة العالم العربي على تحقيق الكثير في هذا المجال. للتواصل معه : wissam@alamalsayarat.com
safety