إشترك معنا

إشترك معنا

الرئيسية

صانع اطارات يخترع فرامل أفضل للسيارات الكهربائية وسام فارس

17-082017
صانع اطارات يخترع فرامل أفضل للسيارات الكهربائية

ما هي القصة مع مصنعي الاطارات في هذه الأيام؟ هل عملهم بهذه السهولة لدرجة أن لديهم الوقت للإنخراط في مجالات أخرى؟ لا أعرف ما هي القضية تحديداً، ولكن هذا يحدث حقا.

فمؤخرا، قدم مصنع الإطارات ومورد السيارات الرئيسية كونتيننتال رسميا مفهوم عجلة جديدة كنا قد رأيناها لأول مرة في حدث الشهر الماضي. لا، انها ليست الاطارات الجديدة لهذا الموسم، انها تصميم جديد تماما للعجلة تم وضع الكثير من البحث والتطوير عليها، بهدف تحسين الكبح في السيارات الكهربائية.

ما هي القصة مع مصنعي الاطارات في هذه الأيام؟ هل عملهم بهذه السهولة لدرجة أن لديهم الوقت للإنخراط في مجالات أخرى؟ لا أعرف ما هي القضية تحديداً، ولكن هذا يحدث حقا.

فمؤخرا، قدم مصنع الإطارات ومورد السيارات الرئيسية كونتيننتال رسميا مفهوم عجلة جديدة كنا قد رأيناها لأول مرة في حدث الشهر الماضي. لا، انها ليست الاطارات الجديدة لهذا الموسم، انها تصميم جديد تماما للعجلة تم وضع الكثير من البحث والتطوير عليها، بهدف تحسين الكبح في السيارات الكهربائية.

تقول كونتيننتال أن التصميم لا يحسن فقط العجلة ونظام الكبح لتجديد الطاقة، وإنما يجعل نظام الفرامل أسهل للصيانة حتى.

كيف فعلوا ذلك ؟ هنا يذهب التفسير التقني: المفهوم الجديد عبارة عن عجلة ألومنيوم تقترن مع عجلة نجمة مركز منفصلة أيضاً من الألومنيوم. ثم يعلق قرص الفرامل الألومنيوم على النجم الأوسط، في حين تكمش الفرامل داخل القرص. لأنه ليس في الخارج، قرص الفرامل يمكن أن يكون أكبر بكثير مما كنت تراه بالعادة مع عجلة تقليدية مماثلة. وبما أن معظم الأجزاء هي الألومنيوم، فإن مفهوم العجلة الجديدة يقلل بشكل كبير من الوزن، ومن الطبيعي التآكل أيضاً. في الواقع، تدعي كونتيننتال أن القرص الألومنيوم لا يبلى على الإطلاق، وهذا يعني أن الصيانة الحقيقية الوحيدة في مفهوم العجلة الجديدة سوف تحتاج إلى مكابح جديدة في بعض الأحيان، وأبداً إلى أقراص.

تقول كونتيننتال أن الفرامل الخالية من الصدأ لها أهمية خاصة في السيارات الكهربائية. بما أن الكبح التجديدي الذي يساعد على تعظيم نطاق البطارية يقلل من عدد المرات التي يستخدم فيها السائقون مكابحهم، وعندما يحتاجون إليها، تكون في كثير من الأحيان في الحالات التي يمكن أن يكون انخفاض الأداء مشكلة، مثل التوقف الطارئ.

خلال التباطؤ، يتم تحويل زخم السيارة إلى كهرباء في المولد لزيادة نطاق السيارة. هذا هو السبب في استمرار السائق لتشغيل دواسة الفرامل - ولكن بالتأكيد لا يعني أن الفرامل نشطة جدا. السائق يريد أن يكون قادراً على الاعتماد على تأثير الكبح والكثير من الصدأ على قرص الفرامل على وجه الخصوص يمكن أن يجعل حقا هذا صعبا.

لسوء الحظ لن أرى نفسي استفيد من هذه التكنولوجيا الجديدة إذا تم تطبيقها على السيارات الكهربائية الصامتة فقط، لا تسألني لماذا، ولكن لا شيء يعوض عن صوت محرك البنزين الحقيقي.

للمزيد من المعلومات المتنوعة والأخبار المفيدة، تابعونا على فيسبوك AlamAlsayarat
وعلى تويتر وانستجرام @Alamalsayarat.

تابعوا المزيد من الاخبار:

6 نصائح لتصليح سيارتك بأدنى كلفة ممكنة

عمر محرك سيارتك بين يديك.. هذا ما يجب فعله

سؤال الأسبوع: كيف تختار البوجيهات المناسبة لسيارتك؟

 نصائح كفيلة بتوفير إستهلاك الوقود والنقود

وسام فارس
مهندس ميكانيك، متخصص في المواضيع التقنية، هويته وهوايته وشغفه السرعة وعالم السباقات وتعديل السيارات. يشارك بافتتاح سباقات السرعة في لبنان على متن سيارة من تصميمه وتنفيذه، وهي سيارة جوش ذو مقعد واحد، ويطمح إلى تصميم غيرها من السيارات لإبراز قدرة العالم العربي على تحقيق الكثير في هذا المجال. للتواصل معه : wissam@alamalsayarat.com
technology tires