إقرأ المزيد
مفاهيم خاطئة بشأن صيانة السيارات.. إحذر منها وتجنبها
شارك   |

نلجأ في أغلب الأحيان إلى الانترنت ووسائل التواصل الإجتماعي للبحث عن الحلول لمشاكل مركباتنا وعن نصائح لحماية سيارتك أو لتحسين أدائها أو حتى للقيام ببعض الإصلاحات السهلة والضرورية من دون الحاجة للذهاب إلى الميكانيكي. ولكن الشبكة العنكبوتية ليست دائما آمنة، ويبدو أن النصائح والمفاهيم غالبا ما تكون ملتبسة أم خاطئة وقد تؤدي في نهاية المطاف إلى الإضرار بسيارتك بدلاً من إصلاحها.

أجريت بحثا عن المفاهيم السبعة الأكثر انتشارا في العالم بشأن صيانة السيارات والتي يجب ألا تتبعها بشكل أعمى من دون التدقيق بها:

7- غسل السيارة بمساحيق التنظيف المنزلية

من الأفضل ألا تفعل ذلك. لا أحد سوف يمنعك من استخدام المنظفات المنزلية لغسل الصحون وتلميع هيكل السيارة، ولكن يجب أن تكون على علم بأن هذه المساحيق غير المخصصة لغسل السيارت سوف تؤدي إلى جفاف طبقة الشمع التي تغطي الطلاء بهدف وقاية الهيكل من العوارض المناخية وغيرها. وبالتالي سوف تتقهقر طبقة الشمع مع الوقت مما سيعرض الطلاء مباشرة إلى العوامل الخارجية من دون أي درع إضافي.

ولذلك، قم بدفع مبلغ اضافي لاستعمال سائل مخصص لغسيل السيارات قادر على تنظيف الهيكل من دون إزالة طبقة الشمع.

6- تحديد ضغط الهواء داخل الإطارات

لا تثق بعمال محطة الوقود لتعبئة الهواء داخل إطارات سيارتك كما يحلو لهم، فهم لا يعلمون بالضغط الموصى به لكل سيارة وسيقومون بالتكهن على مزاجهم لإتمام الأمر. وهنا عليك التدخل!

يجب نفخ الإطارات وفقا لضغط الهواء الموصى به من قبل صانع السيارات، وهو عادة ما يوازن بين الكبح والمناورة والمسافة المقطوعة واستهلاك الوقود والراحة. يمكنك أن تجد هذا الرقم مطبوعا من قبل الشركة على ملصق معلق على باب السائق أو في صندوق القفازات أو على فتحة خزان الوقود. وفي حال غياب أي معلومات واضحة بشأن هذا الموضوع لا تقلق. أنظر إلى الجدار الجانبي للإطار من الخارج وابحث عن رقم PSI، أي أقصى ضغط موصى به من قبل شركة تصنيع الاطارات من أجل السير بأمان وسلامة. يمكنك الوثوق بهذا الرقم إلى حين التأكد من صانع سيارتك عن الضغط الموصى به من الشركة.

5- الوقود العادي مقابل الوقود الممتاز: من الأفضل؟

من المعلومات الشائعة في المجتمع أنه إذا كان الوقود العادي جيدا فيجب أن يكون الوقود الممتاز أفضل. هذه فكرة خاطئة كليا وفي غير محلها الصحيح. فإذا كان الوقود الممتاز باهظ الثمن، ذلك لا يعني أنه أفضل من العادي.

معظم المركبات تعمل بشكل جيد على الوقود العادي، والقيام بتعبئتها بالوقود الممتاز لن يحسن الأداء أبدا ولن يعطيها قوة أكبر ولا قدرة دفع أعلى، ولكنه بجميع الأحوال لن يسبب أي ضرر للمحرك. فالوقود العالي الأوكتان عادة ما يستخدم في محركات أكثر رطوبة وعالية الضغط بسبب خفضه لاحتمال خلق مشاكل ما قبل الإشتعال.

4- تغيير زيت المحرك كل 5000 كم أو 3000 ميل

هذه فكرة قديمة متوارثة وغير صحيحة على الإطلاق. في الوقت الحاضر وبفضل التطور التقني والتكنولوجي لميكانيك السيارات، لم يعد من الضروري تغيير زيت المحرك كل 5000 كم أو حوالي 3000 ميل، بل هو في الواقع مجرد مضيعة للمال.

إذ يقول خبراء السيارات أن الزيوت الحديثة مركبة بطريقة لتستمر لفترات أطول من السابق، فيما أضحت مواد الديزل والبنزين أيضا أكثر نظافة من ذي قبل. فالمحركات الحديثة باتت مبنية على مواصفات متقدمة، ولذلك أصبحت فترات تغيير الزيت أطول مما كانت عليه في أي وقت مضى. يجب عليك تغيير الزيت وفقا لتوصيات دليل المالكين.

اتبع النصيحة في دليل المالك وتجاهل دعوات الخدمة الذاتية من شركات الزيت ومحلات التشحيم السريع. ففي ظل ظروف القيادة العادية، يمكن لمعظم السيارات السفر لنحو 6000 ميل أو أكثر عند كل تغيير للزيت. ولكن إذا كنت تقود كثيرا داخل المدينة أو تسافر مرارا عبر مناطق جبلية ومتربة، تبقى مسافة 3000 ميل كافية قبل القيام بالتغيير التالي للزيت.

هل يفضل إحماء السيارة صباحاً قبل الإنطلاق إلى العمل؟ الجواب في الصفحة التالية>>

تابع النص   1 2


روبير الجميّل
روبير الجميّل
صحافي ومُعد برامج تلفزيونية، متخصص في المواضيع السياسية والإجتماعية، يهوى عالم السيارات والمحركات. يلتفت إلى نماذج السيارات وكيفية هندسة هياكلها الخارجية التي تعطي لمحة مصغرة عن المستقبل. يعشق الجنون والتهور، لذلك يبحث دائما عن نوادٍ للسيارات والدراجات - العادية ورباعية الدفع - حيث يمكن ان يحصل على فيديوهات وصور تنقل شغف محبي السيارات في الوطن العربي وتعبّر عن ولعهم لهذه الهواية. للتواصل معه على موقع عالم السيارات: robert@alamalsayarat.com

قارن