إشترك معنا

إشترك معنا

الرئيسية

إختبارات / ميني / / أكبر وأفضل وأسرع.. هي ميني HATCH الجديدة

أكبر وأفضل وأسرع.. هي ميني HATCH الجديدةروبير الجميّل

26-072014

تواصل سيّارة MINI Hatch الجديدة كليا قصة النجاح العالمية التي تحقّقها أول سيّارة فاخرة على الإطلاق في فئة السيّارات الصغيرة. وفي الوقت عينه، تتابع هذه السيارة مسيرة سيّارة MINI الكلاسيكية التي تعود تقاليدها إلى 55 عاماً خلت.

تتباهى هذه السيارة الصغيرة الراقية ذات الشخصية القوية بتصميم جديد، وجيل جديد من المحرّكات، وقيادة مريحة أكثر، ومجموعة واسعة من المواد والألوان الجديدة. إلى ذلك، تم تجهيز السيارة بأنظمة اختياري دعم السائق، ومنها شاشة العرض على الزجاج الأمامي، ونظام الدعم على الركن، وكاميرا للرؤية الخلفية، ونظام التحذير من الاصطدام، ونظام دعم النور العالي.

وتلقّى التصميم الخارجي تحسينات تصميمية، فبات يشمل مصابيح LED أمامية مستديرة بتصميم جديد، وشبكاً أمامياً سداسي الأضلاع، ومصابيح خلفية عمودية مع إطار عريض من الكروم. كذلك، توسّعت خيارات الألوان الخارجية لتشمل خمسة ألوان جديدة. ويمكن طلاء السطح وأغطية المرآتين الخارجيتين بلون أبيض أو أسود متباين من دون أي كلفة إضافية بينما يمكن اختيار سكك السقف باللون الأسود غير اللامع كخيار إضافي.

أمّا الداخل فيتسم بتغييرات جديدة كثيرة، ومنها اختيار مواد عالية الجودة تجمع الجلد أو الجلد والقماش معاً كبديل للقماش المعروض كتجهيز قياسي. ومن أهمّ المواصفات الجديدة لوحة التحكّم بحلّتها الجديدة تماماً، إذا أصبح عداد السرعة وراء عجلة القيادة. ولم يعد من حاجة إلى استعمال المفتاح لتشغيل  MINI، فسرعان ما يصبح المفتاح داخل السيارة، يمكن تشغيلها عبر الضغط على زرّ التشغيل/الإيقاف الجديد وسط لوحة التحكم المركزية، الذي يتحوّل إلى اللون الأحمر.

تواصل سيّارة MINI Hatch الجديدة كليا قصة النجاح العالمية التي تحقّقها أول سيّارة فاخرة على الإطلاق في فئة السيّارات الصغيرة. وفي الوقت عينه، تتابع هذه السيارة مسيرة سيّارة MINI الكلاسيكية التي تعود تقاليدها إلى 55 عاماً خلت.

تتباهى هذه السيارة الصغيرة الراقية ذات الشخصية القوية بتصميم جديد، وجيل جديد من المحرّكات، وقيادة مريحة أكثر، ومجموعة واسعة من المواد والألوان الجديدة. إلى ذلك، تم تجهيز السيارة بأنظمة اختياري دعم السائق، ومنها شاشة العرض على الزجاج الأمامي، ونظام الدعم على الركن، وكاميرا للرؤية الخلفية، ونظام التحذير من الاصطدام، ونظام دعم النور العالي.

وتلقّى التصميم الخارجي تحسينات تصميمية، فبات يشمل مصابيح LED أمامية مستديرة بتصميم جديد، وشبكاً أمامياً سداسي الأضلاع، ومصابيح خلفية عمودية مع إطار عريض من الكروم. كذلك، توسّعت خيارات الألوان الخارجية لتشمل خمسة ألوان جديدة. ويمكن طلاء السطح وأغطية المرآتين الخارجيتين بلون أبيض أو أسود متباين من دون أي كلفة إضافية بينما يمكن اختيار سكك السقف باللون الأسود غير اللامع كخيار إضافي.

أمّا الداخل فيتسم بتغييرات جديدة كثيرة، ومنها اختيار مواد عالية الجودة تجمع الجلد أو الجلد والقماش معاً كبديل للقماش المعروض كتجهيز قياسي. ومن أهمّ المواصفات الجديدة لوحة التحكّم بحلّتها الجديدة تماماً، إذا أصبح عداد السرعة وراء عجلة القيادة. ولم يعد من حاجة إلى استعمال المفتاح لتشغيل  MINI، فسرعان ما يصبح المفتاح داخل السيارة، يمكن تشغيلها عبر الضغط على زرّ التشغيل/الإيقاف الجديد وسط لوحة التحكم المركزية، الذي يتحوّل إلى اللون الأحمر.

عند دخول سيّارة MINI Hatch الجديدة كلياً، لن يشعر السائق بأنه يقود بمفرده بعد اليوم بفضل نظام MINI  Connected الاختياري، وهو خاصية اتّصال تعزّز تجربة القيادة من خلال وصل السائق بالعالم الخارجي بفضل منصّتي الأندرويد والـiPhone. وما إن يتمّ تحميل التطبيق حتى تصبح خاصيات أخرى مميّزة متوافرة بكبسة زر مثل الراديو العالمي وإمكانية الوصول إلى فيسبوك وتويتر وتلقيمات RSS خلال القيادة، والتي ستُعرض جميعها على شاشة MINI مركزية قياس 6.5 أو 8.8 بوصة وتقع بشكل أنيق وسط لوحة العدادات.

تتوافر سيّارة MINI Hatch الجديدة كلياً بجيل جديد من المحركات. فللمرة الأولى، تم استخدام محرّكات ثلاثية ورباعية الأسطوانات مع علبة تروس أوتوماتيكية سداسية السرعات وتكنولوجيا التوربو الثنائي من MINI في سيّارتَي Cooper وCooper S.

وتستعين سيّارة Cooper  بمحرّك ثلاثي الأسطوانات بسعة 1.5 ليتر، بقدرة 136 حصانا. أما MINI Cooper S فمجهّزة بمحرّك رباعي الأسطوانات سعة 2 ليتر وتنتج قوّة تبلغ 192 حصاناً مع عزم أقصى يبلغ 280 نيوتن متر وتتسارع من صفر إلى 100 في غضون 6.7 ثوان. وبهذا تصبح هاتان السيّارتان أقوى من السيارة السابقة وأكثر كفاءة منها.

وتضمن اجراءات السلامة المتطورة الناشطة والخامدة الاستمتاع بكل منعطف من دون أي قلق. فمن الفولاذ المتين جدا إلى أنظمة الإنذار والحماية الذكية، إلى المساحة المعززة في الصندوق، سيتمتع السائق والركاب بمزيد من الراحة والأمان بينما يختبرون تجربة قيادة ممتعة.

روبير الجميّل
صحافي ومُعد برامج تلفزيونية، متخصص في المواضيع السياسية والإجتماعية، يهوى عالم السيارات والمحركات. يلتفت إلى نماذج السيارات وكيفية هندسة هياكلها الخارجية التي تعطي لمحة مصغرة عن المستقبل. يعشق الجنون والتهور، لذلك يبحث دائما عن نوادٍ للسيارات والدراجات - العادية ورباعية الدفع - حيث يمكن ان يحصل على فيديوهات وصور تنقل شغف محبي السيارات في الوطن العربي وتعبّر عن ولعهم لهذه الهواية. للتواصل معه على موقع عالم السيارات: robert@alamalsayarat.com
@RobertGemayel
mini Hatchback