إشترك معنا

إشترك معنا

الرئيسية

إختبارات / جاكوار / 2016 / جاكوار XF الجديدة.. أكثر كفاءة ومعززة بالتكنولوجيا

جاكوار XF الجديدة.. أكثر كفاءة ومعززة بالتكنولوجياريتشي حنين

24-082015

تجمع سيارة جاكوار XF الجديدة بين أرقى التصاميم المميزة وأعلى مستويات الفخامة والتكنولوجيا الرائدة والكفاءة، مما يخولها ريادة فئة سيارات الأعمال، لتتفرد ضمن فئتها على مستوى ديناميكيات القيادة والنقاء.

ويمتاز تصميم السيارة الديناميكي على غرار تصاميم الكوبيه، باستخدام الألمنيوم بشكل مكثف والجمع بين التناغم والتناسق بين مختلف أجزاء السيارة والأوجه الأنيقة والخطوط المثالية التي تميز كافة سيارات جاكوار، مع قاعدة عجلات أطول، ومساحة داخلية أكبر، ومستويات جرّ هوائي ديناميكي منخفضة بشكل استثنائي.

وتضمّ المقصورة مزيجاً مثالياً من المواد واللمسات المترفة المعاصرة والحرفية التقليدية التي لطالما اشتهرت بها سيارات جاكوار، إضافة إلى استخدام أكثر التقنيات والمزايا تطوّراً مثل لوحة المؤشرات القابلة للضبط من نوع TFT مقاس 12,3 بوصة، فضلاً عن تقنية العرض الليزري على الزجاج الأمامي، ونظام المعلومات والترفيه الفاخر InControl Touch Pro الذي يعمل باللمس، وتسهم هذه المزايا المذهلة في جعل XF الجديدة كلياً السيارة الأفضل من جاكوار على الإطلاق من حيث تقنيات الاتصال.

وتعمل المزايا التي تتمتع بها السيارة مثل قرص تبديل السرعة الدائري، وفتحات التهوية الدوّارة، والأضواء المحيطة، في تفرّد مقصورة هذه السيارة عن منافساتها، إضافة إلى تعزيز جاذبية XF وزيادة الإقبال عليها. ولا تشبه XF  أياً من سيارات جاكوار، ولا يمكن لأي سيارة أخرى أن تنافسها، مما يجعلها سيارة جاكوار الأكثر تميزاً على الإطلاق.

تجمع سيارة جاكوار XF الجديدة بين أرقى التصاميم المميزة وأعلى مستويات الفخامة والتكنولوجيا الرائدة والكفاءة، مما يخولها ريادة فئة سيارات الأعمال، لتتفرد ضمن فئتها على مستوى ديناميكيات القيادة والنقاء.

ويمتاز تصميم السيارة الديناميكي على غرار تصاميم الكوبيه، باستخدام الألمنيوم بشكل مكثف والجمع بين التناغم والتناسق بين مختلف أجزاء السيارة والأوجه الأنيقة والخطوط المثالية التي تميز كافة سيارات جاكوار، مع قاعدة عجلات أطول، ومساحة داخلية أكبر، ومستويات جرّ هوائي ديناميكي منخفضة بشكل استثنائي.

وتضمّ المقصورة مزيجاً مثالياً من المواد واللمسات المترفة المعاصرة والحرفية التقليدية التي لطالما اشتهرت بها سيارات جاكوار، إضافة إلى استخدام أكثر التقنيات والمزايا تطوّراً مثل لوحة المؤشرات القابلة للضبط من نوع TFT مقاس 12,3 بوصة، فضلاً عن تقنية العرض الليزري على الزجاج الأمامي، ونظام المعلومات والترفيه الفاخر InControl Touch Pro الذي يعمل باللمس، وتسهم هذه المزايا المذهلة في جعل XF الجديدة كلياً السيارة الأفضل من جاكوار على الإطلاق من حيث تقنيات الاتصال.

وتعمل المزايا التي تتمتع بها السيارة مثل قرص تبديل السرعة الدائري، وفتحات التهوية الدوّارة، والأضواء المحيطة، في تفرّد مقصورة هذه السيارة عن منافساتها، إضافة إلى تعزيز جاذبية XF وزيادة الإقبال عليها. ولا تشبه XF  أياً من سيارات جاكوار، ولا يمكن لأي سيارة أخرى أن تنافسها، مما يجعلها سيارة جاكوار الأكثر تميزاً على الإطلاق.

وتحافظ سيارة XF   الجديدة كلياً على مزايا سابقاتها من سيارات جاكوار، فتستخدم الألمنيوم بشكل مكثف في تشكيل هيكلها الخارجي، لتحقق خفضاً في الوزن بمقدار 190 كيلو غراما. فيما يسهم التصميم الخارجي للسيارة أيضاً في توفير تحسينات كبيرة في مدى التناسق والتناغم بين مختلف أجزاء السيارة، وهي ميزة جوهرية في سيارات جاكوار.

ويعتبر الهيكل الخفيف والمتين أيضاً عاملاً أساسياً في الديناميكيات المتفوقة في سيارة XF الجديدة كلياً. وتتسم السيارة بتوازن مثالي بين الراحة التي يشعر بها الركاب داخل السيارة وبين إمكانية التحكم بها، وذلك بفضل وجود نظام تعليق أمامي متكامل الوصلات على شكل عظم الترقوة المزدوج ومحور خلفي ذي وصلات تكاملية، جنباً إلى جنب مع توزيع الوزن بشكل متساوٍ.

ويحافظ نظام التوجيه المعزز بالطاقة الكهربائية (EPAS) على ريادة جاكوار في مجال راحة القيادة، كما يقلّل من استهلاك الوقود بنسبة تصل إلى 2% لموديل الديزل و3% لموديل البنزين. كما يقوم نظام التوجيه المعزز بالطاقة الكهربائية (EPAS) بتفعيل وظائف مثل "تعويض ميل العجلات" والأنظمة المتطورة المساعدة للسائق، مثل النظام المساعد للحفاظ على حارة السير، ورصد حالة السائق، والنظام المساعد للركن في المواقف العمودية والمتوازية.

ريتشي حنين
ريتشي حنين سائق راليات منذ 1998، شارك براليات الدفع الرباعي للطرقات الوعرة، الصحراوية وسباقات التحمل 24 ساعة. حائزمرتين على المركز الثاني في بطولة لبنان للدفع الرباعي سنة 2002/2003، المركز الثاني في بطولة الإمارات للراليات الصحراوية فئة الأجانب سنة 2004. والمركز الثاني في بطولة سباقات التحمل 24 ساعة كارتنغ في دبي سنة 2009/2011و2013. شارك ب 44 سباق متنوع، انهى منهم 37 سباق، توج فائزاً 5 مرات وصعد على منصة التتويج 18 مرة. إختبر القيادة على كافة انواع الطرقات المعبدة، الحصوية، الثلجية، الموحلة وعلى الرمال الصحراوية. يعشق السيارات والسباقات ويمضي معظم وقت فراغه متابعاً الراليات والسباقات المحلية او العالمية، و يتابع اخبار السيارات الجديدة والمعدلة منها خاصة.
jaguar