إشترك معنا

إشترك معنا

الرئيسية

فيراري تودع كاليفورنيا وتستعين ببورتوفينو وسام فارس

11-092017
فيراري تودع كاليفورنيا وتستعين ببورتوفينو

غالباً ما تكون الأخبار الواردة من فيراري كبيرة، وهذه المرة هي حقاً كبيرة وتتعلق باستبدال كاليفورنيا ببورتوفينو.

حسناً ليس بهذه الضخامة، لست أتكلم عن المدينة الأميركية وعودة فيراري إلى المدينة الإيطالية Portofino (بورتوفينو)، وإنما عن السيارات بحد ذاتها، وهذا الخبر مهم جداً. لماذا؟ لا تنغش بالشكل الناعم الإنسيابي، كاليفورنيا هي السيارة التي تقف على مدخل عالم الفيراري وتغريك بأسلوبها لتأخذ أموالك وتسحبك إلى عالم فيراري الخاص. انها حقاً شريرة. وسيارة بورتفينو الجديدة هي هنا لتأخذ هذا الدور وسنرى ما ستتمكن من فعله، ولكن أقول لكم من الآن، لو كنت أملك ما يكفي من المال لكنت استجبت لندائها فوراً، ولكنت مسروراً بالوقوع في فخها.

غالباً ما تكون الأخبار الواردة من فيراري كبيرة، وهذه المرة هي حقاً كبيرة وتتعلق باستبدال كاليفورنيا ببورتوفينو.

حسناً ليس بهذه الضخامة، لست أتكلم عن المدينة الأميركية وعودة فيراري إلى المدينة الإيطالية Portofino (بورتوفينو)، وإنما عن السيارات بحد ذاتها، وهذا الخبر مهم جداً. لماذا؟ لا تنغش بالشكل الناعم الإنسيابي، كاليفورنيا هي السيارة التي تقف على مدخل عالم الفيراري وتغريك بأسلوبها لتأخذ أموالك وتسحبك إلى عالم فيراري الخاص. انها حقاً شريرة. وسيارة بورتفينو الجديدة هي هنا لتأخذ هذا الدور وسنرى ما ستتمكن من فعله، ولكن أقول لكم من الآن، لو كنت أملك ما يكفي من المال لكنت استجبت لندائها فوراً، ولكنت مسروراً بالوقوع في فخها.

إذاً كاليفورنيا أصبحت قديمة بعض الشيء وأنهت خدماتها كما يجب. من خلال نظرة سريعة قد تعتقد أن بورتوفينو هي نفسها كاليفورنيا مع بعض التعديلات، ولكن السر يكمن في التفاصيل. ارادت فيراري من خلال السيارة الجديدة الحفاظ على الجينات الناجحة التي تمتعت بها كاليفورنيا، ولكنها ارادت أيضاً مواكبة التصاميم الحديثة في كافة المجالات. إذا نظرت من الخارج، قد تعتقد أن التعديلات طالت الألواح الخارجية فقط، ولكن في الواقع بورتوفينو تجلس على بنية هيكل جديدة كلياً خاصة بها، وتم تزويدها بمحرك V8 صارخ يولد 600 حصان من أجود ما خرج من الإسطبل الإيطالي.

إذا نظرنا من الأمام، سنرى تقريباً نفس العناصر، ولكن السر في التفاصيل. منافذ الهواء في المصد الأمامي أكبر وتحمل خطوطاً أكثر حدية تعطي طابع أكثر عدوانية عند بورتوفينو. ثم ينبع من الوسط الأمامي خطان حادان بدلاً من خط واحد يقودان الهواء ليجتمع عند مخارج الهواء الموجودة على غطاء المحرك. هذه العناصر إلى جانب أقواس العجلات الأقل إنتشاراً تعطي بورتوفينو شكلاً عصرياً يمتاز بالعرض والحدية عوضاً عن الطول والنعومة. أضف إلى ذلك التغيير الأكثر وضوحاً الذي ساهم أيضاً في هذا الطابع، وهو المصابيح التي أصبحت بانتشار أفقي. ولكن أنظر عن كثب، هل ترى هذه المنافذ الصغيرة إلى جانب المصابيح؟ هذه حقاً منافذ هواء تقوم بتوجيه الهواء من الأمام إلى خلف الإطارات، وذلك لأسباب ايروديناميكية تقلل من السحب (Drag). قلت لك، السر في التفاصيل.

فلنتابع وننتقل إلى الجانب. أيضاً بنظرة سريعة، سنرى أن بورتوفينو حقاً حافظت على جينات كاليفورنيا. الفرق الأكثر وضوحاً هو خط السقف الذي ينتهي عند آخر الصندوق الخلفي مع خطوط الرفاريف بحيث ينساب بطريقة تدريجية إلى نقطة الصفر، بينما ينتهي الخط نفسه عند وسط الرفاريف بتصميم كاليفورنيا. التصميم إذاً عصري ويحمل طابع عدواني رياضي، خصوصاً إذا انتبهنا إلى الخطوط الحادة القصيرة بدلاً من الناعمة الطويلة، والتي تضيف العمق بنفس المواقع من الخلف، وبموقع أكثر إنخفاضاً عند العجلات الأمامية. صراحة، أجد أن فيراري قامت بتصحيح أخطاء نسب الشكل الموجودة في كاليفورنيا، وأصبح الشكل أكثر إنسيابياً وأكثر تناسقاً في بورتوفينو. هذه أخبار جيدة حتى الآن.

  أيضاً من الخلف تابعت فيراري بتحقيق شكل أفقي في بورتوفينو لإعطائها الوقفة العريضة الرياضية، فاعتمدت مصابيح خلفية متباعدة بعكس تلك الموجودة في كاليفورنيا والمركبة على الصندوق الخلفي. ويبرز أيضاً Diffuser وسطي بين أربعة مخارج للعادم، لكن التأثير العام يبقى أكثر شبابية وأكثر تناسقاً.    

من الداخل، يبدو من الواضح أن فيراري حافظت أيضاً على التصميم العام. الفرق الأكبر هو في الشاشة الوسطية الجديدة في بورتوفينو والتي تأتي بحجم 10.2 إنش، إضافة إلى العرض الرقمي أمام الراكب الأمامي بدلاً من الساعة الموجودة في وسط لوحة القيادة بين مخارج هواء المكيف. يعجبني أيضاً اختيار المواد وتصميم المقاعد في بورتوفينو، والذي يبدو أكثر رياضياً.

ما رأيك؟ هل بورتوفينو تعبر عن شخصية فيراري أكثر من كاليفورنيا؟

صحيح أن هذه السيارة ستكون المدخل إلى عالم فيراري، ولكن يبقى العقل والخيال أكبر مدخل إلى عالم أي صانع سيارات. أغمض عينيك وسترى نفسك تقود واحدة منها، تأكد من متابعتنا دائماً لتغذية خيالك بأفضل ما تتمناه في عالم السيارات.  

وسام فارس
مهندس ميكانيك، متخصص في المواضيع التقنية، هويته وهوايته وشغفه السرعة وعالم السباقات وتعديل السيارات. يشارك بافتتاح سباقات السرعة في لبنان على متن سيارة من تصميمه وتنفيذه، وهي سيارة جوش ذو مقعد واحد، ويطمح إلى تصميم غيرها من السيارات لإبراز قدرة العالم العربي على تحقيق الكثير في هذا المجال. للتواصل معه : wissam@alamalsayarat.com