إشترك معنا

إشترك معنا

الرئيسية

أجمل سيارة في التاريخ تلتحق بالمستقبل وسام فارس

12-092017
أجمل سيارة في التاريخ تلتحق بالمستقبل

قد تعتقد أني أصبحت شاعرياً فجأة، ولكن ليس باليد حيلة هذه المرة. انها حقاً أجمل سيارة في التاريخ باعتراف الجميع. حتى إذا أردت البحث عن ذلك في الإنترنت (البرهان في الصورة أدناه)، ستجد أن جاكوار E-Type هي صاحبة هذا اللقب.

قد تعتقد أني أصبحت شاعرياً فجأة، ولكن ليس باليد حيلة هذه المرة. انها حقاً أجمل سيارة في التاريخ باعتراف الجميع. حتى إذا أردت البحث عن ذلك في الإنترنت (البرهان في الصورة أدناه)، ستجد أن جاكوار E-Type هي صاحبة هذا اللقب.

لذا لسنا هنا لنناقش صحة ذلك، وإنما فقط لأبشرك أن جاكوار لاند روفر قامت بإعادة تأهيل سيارة من عام 1968 بتكنولوجيا القرن الحالي لتقدم لنا نظرة إلى الوراء Flashback تجاوب على تخيلات البعض بكيف ستكون السيارات القديمة لو توفرت التكنولوجيا الحالية بتلك الأيام.

النتيجة؟ E-Type Zero أجمل سيارة كهربائية في التاريخ.

لا تقل لي أنك لا زلت تريد أن تناقش سبب جمال هذه السيارة! ليس هناك سبب، فقط أنظر إلى هذه التحفة وهذه الخطوط الأنيقة والانحناءات المثيرة! فقط أنظر إلى هذه المخلوقة، تمعن بها، ثم ربما نتكلم بهذا الموضوع. ولكن الآن هناك البعض من يريد معرفة ماذا وضعت جاكوار داخل السيارة وكيف قامت بذلك دون المس برونقها.

اعتمدت جاكوار في خطتها لكهربة E-type على مقاربة ذكية تبقي توزيع الوزن مطابق قدر الإمكان للسيارة الأصلية. فقامت إذاً بتزويدها بمحرك كهربائي بقوة 220KW يستمد قوته من بطارية ليثيوم - أيون، وقد وضعت المجموعة بنفس مركز محرك البنزين الأصلي، ثم أكملت نظام الدفع بعلبة تروس خفض السرعة تنقل الطاقة إلى العجلات الخلفية كما في الإصدار الأساسي.  باعتماد تلك المقاربة الناجحة والمنطقية، تمكن المهندسون من تجنب التعديلات على هيكل السيارة بما في ذلك المكابح ونظام التعليق، الأمر الذي جعل السيارة الكهربائية مشابهة كثيراً للسيارة الأساسية من ناحية توزيع الوزن والمناورة والركوب. لا يمكن القول أن القيادة ستكون نفسها تحديداً لأن المحرك الكهربائي يحمل الكثير من الإندفاع وعزم الدوران الفوري، ويختلف عن محرك البنزين بشكل كبير من حيث تسليم الطاقة. إذاً E-Type Zero أسرع وتصل من 0 إلى 100 ك/ساعة في غضون 5.5 ثانية فقط، ويمكنها السير لمسافة 270 كيلومتر على شحنة واحدة.

مقارنة مع السيارة الأصلية، كان المحرك الأصلي XK6 من 6 أسطوانات بسعة 3.8 ليتر أو 4.2 ليتر. المحرك بالنسختين كان قادراً على إنتاج 265 حصان وتحقيق تسارع من 0 إلى 100 ك/ساعة في غضون 7 ثواني، أي أبطأ بأكثر من ثانية كاملة من E-Type Zero. معدل إستهلاك الوقود كان 13.3 ليتر لكل 100 كيلومتر. ومقارنة مع E-Type Zero، هذا أكثر بحوالي 13.3 ليتر لكل 100 كيلومتر. ما الأمر؟ هل نسيت أن E-Type Zero كهربائية الدفع وبدون انبعاثات؟

يجدر الذكر أيضاً من الناحية الميكانيكية أن مهندسو جاكوار تمكنوا من دمج النظام الجديد بطريقة تتيح إعادة تركيب المحرك التقليدي من دون تغييرات جذرية، إضافة إلى إمكانية تزويد هذا النظام إلى أي سيارة جاكوار كانت تستعين بمحرك XK، وهنا نذكر E-Type و XK120 و MK2 و XJ6. كل الإحترام والتقدير لهذا العمل المبهر.

من الناحية الخارجية تبقى السيارة نفسها مع تعديل بسيط على المصابيح الأمامية التي أصبحت من نوعية LED للتمكن من ترشيد الطاقة والمحافظة عليها قدر الإمكان. ومن الداخل، استطاعت جاكوار إضافة بعض الميزات العصرية مثل لوحة القيادة الرقمية ولوحات الكونسول من ألياف الكربون، كل ذلك بطريقة سلسة تجعلك تشعر أن السيارة الأصلية أتت بتلك الميزات.

هل ستكون هذه الخطوة فعالة في جذب العملاء إلى اقتناء السيارات الكلاسيكية من جديد وقيادتها يومياً؟ 

أعتقد أنها ستنجح بوجه التحديد مع محبي البيئة. 

المتنوعة والأخبار المفيدة، تابعونا على فيسبوك AlamAlsayarat
وعلى تويتر وانستجرام @Alamalsayarat.

وسام فارس
مهندس ميكانيك، متخصص في المواضيع التقنية، هويته وهوايته وشغفه السرعة وعالم السباقات وتعديل السيارات. يشارك بافتتاح سباقات السرعة في لبنان على متن سيارة من تصميمه وتنفيذه، وهي سيارة جوش ذو مقعد واحد، ويطمح إلى تصميم غيرها من السيارات لإبراز قدرة العالم العربي على تحقيق الكثير في هذا المجال. للتواصل معه : wissam@alamalsayarat.com
jaguar electric