إقرأ المزيد
جيلي تستثمر 750 مليون دولار في بولستار! لماذا؟
شارك   |

أعلنت شركة فولفو و الشركة الأم جيلي استثماراً بقيمة 756 مليون دولار أمريكي في علامة بولستار التجارية الجديدة للسيارات الكهربائية. وسوف تستخدم هذه الاستثمارات لبناء منشأة تصنيع مخصصة لمركبات بولستار فى تشنغدو بالصين. ويقول صانع السيارات إن من شأن هذا الأمر أن يقلل بشكل جذري الوقت الذي تحتاج فيه بولستار إلى إطلاق سياراتها تجارياً.

وتخطط بولستار لنموذجها الثاني، الذي يدعى بولستار 2، لوصولها في أواخر عام 2019. وفي الوقت نفسه، فإن سيارة الـ600 حصان بولستار 1 كوبيه ستصل إلى الإنتاج في منشأة تشنغدو في أوائل عام 2019.

ولم تكشف بولستار الكثير من التفاصيل المتعلقة بنموذجها الثاني، قائلة إنها ستكون “أول سيارة كهربائية بالكامل تطلقتها مجموعة فولفو للسيارات، وأول سيارة من مجموع خمس سيارات كهربائية بالكامل من بولستار أو فولفو لإطلاقها بين 2019 و2021.

وإذا كانت بولستار 1 بمثابة مؤشر، لنية مصنعة السيارات ببناء مركبات كهربائية مثيرة لعشاق السيارات. فإن سيارة الكوبيه الهجينة، التي تم كشف النقاب عنها تنتج قوة 600 حصان و730 رطل-قدم من عزم الدوران بفضل محركين كهربائيين قويين ومحرك رباعي الأسطوانات سعة 2.0 لتر ومحرك رباعي الأسطوانات. كما أن لديها مدى كهربائي من 93 ميلا – أكثر من أي سيارة هجينة أخرى.

ومع ضخ النقود إلى الشركة فسوف تكون بولستار قادرة على التطوير السريع وإدخال منتجات مستقبلية بينما تتصاعد مساعي مصنعي السيارات لجلب المزيد من المركبات الكهربائية إلى السوق.

ويقول صانع السيارات إن هذا الأمر ينبغي أن يوفر له ميزة استراتيجية حيث تتطلع الشركات المتنافسة أيضا للإستفادة من الطلب على السيارات الهجينة والمركبات الكهربائية والعمل على تلبية اللوائح الحكومية الصارمة على نحو متزايد للإنبعاثات والإقتصاد في إستهلاك الوقود.

وكانت فولفو قد كشفت منذ فترة أنها بصدد بناء أول سيارة ذات محرك كهربائي في الصين بحيث سيتم تقديمها على صعيد عالمي وليس فقط للسوق الصينية.

ما كشفته فولفو أعلنته شركة جيلي في معرض شنغهاي السابق للسيارات. وكان الحديث في ذلك الحين أن هذه السيارة الكهربائية سوف يتم بناؤها على منصة فولفو المخصصة للمركبات الصغيرة. وقيل أيضاً أن خروجها من المصنع إلى أيدي العملاء سوف يكون في وقت ما من العام 2019.

ولطالما سعت فولفو لبناء سيارات كهربائية وهي كانت قد وضعت خطة ستلتزم فيها ببناء وبيع مليون سيارة شبه كهربائية أو كهربائية بالكامل عالمياً بحلول عام 2025 مع الأخذ بعين الإعتبار أن الصين هي أكبر سوق في العالم للسيارات الكهربائية كلياً أوالتي تسير على الطاقة الهجينة. ويعتبر إعلان شنغهاي جزاءا من خطة فولفو لبيع سيارات مكهربة سواء كلياً أم جزئياً.

يشار إلى أن جيلي قد إستولت على فولفو وهي عبارة عن شركة صينية متخصصة بإنتاج السيارات. والجدير ذكره أيضاً هو أنه لدى فولفو حاليا ثلاث مصانع في الصين تقوم بإنتاج سيارات فولفو من السلسلتين 90 والسلسل 60، ونماذج السلسلة 40.

المصدر: Auto Guide


Sami Hamad
Sami Hamad

قارن